الإثنين 8 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

«الوجوه الجديدة» تشعل حماس الكبار في المنتخب بـ«عربية السلة»

«الوجوه الجديدة» تشعل حماس الكبار في المنتخب بـ«عربية السلة»
15 فبراير 2022 11:15

 
علي معالي (دبي)
فرضت البطولة العربية لكرة السلة التغيير على منتخبنا الوطني، حيث أصبح «الأبيض» يتمتع بالعناصر الشابة الكثيرة المتميزة في نفس الوقت، مع وجود لاعبين كبار أصحاب خبرة، لكن ما تميز به منتخبنا في هذه النسخة العربية التي تحمل الرقم 24 في تاريخها والتي يسدل عليها الستار مساء الغد بصالة نادي النصر بدبي، أن هناك ما يقرب من 80% من العناصر الصغيرة التي تشارك لأول مرة في حدث كبير بحجم البطولة العربية.
وقدم الموهوب الصغير حامد عبداللطيف عبدالإله ومحمد محمود الهاشمي مستوى متميزاً للغاية، ومعهما محمد عبدالله مسعود وراشد أيمن وعبدالعزيز خليفة وحسن عبدالله ومحمود وسيم، وهذه النوعية من اللاعبين ستكون هي عماد المستقبل لمنتخب السلة.
كما يتواجد بالمنتخب مجموعة من الكبار أصحاب الخبرة والكفاءة العالية مثل راشد ناصر وجاسم محمد المازمي وأحمد عبداللطيف ووليد محمد الظنحاني وسعيد عاشور وقيس عمر ومحمد عبداللطيف ومال الله راشد، وهذا المزيج بين الصغار والكبار جعل الحماس يدب في أوصال المنتخب، حيث لم يعد هناك مقعد مضمون لأي لاعب مثلما كان يحدث في السابق نظراً للمتغيرات الحالية بالمنتخب، والتي نجح فيها الجهاز الفني بقيادة الدكتور منير بن الحبيب وجهازه المعاون فنياً وإدارياً في بثها في نفوس اللاعبين.
وتنتظر السلة الإماراتية استحقاقات مهمة خلال الفترة المقبلة، سواء على المستوى الخليجي بالمشاركة في الألعاب العربية بالكويت خلال مايو المقبل، أو تصفيات آسيا المؤهلة لكأس آسيا، والتي ستجرى بالنظام الجديد (ذهاب وإياب) ابتداء من مايو المقبل.
من جهة أخرى، أقام اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة حفل عشاء لرؤساء الوفود وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العربي في الخوانيج على هامش البطولة العربية، حضر الحفل هاجوب خاتشريان المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة السلة وأمين عام الاتحاد الآسيوي، ورؤساء وفود المنتخبات العربية وممثلو الاتحادات الخليجية، وتم تبادل الدروع بين اللجنة المنظمة والوفود.
من جانب آخر تُعقد في دبي يوم غد اجتماعات تنسيقية بين المناطق الأربع التابعة للاتحاد العربي لكرة السلة لاختيار نواب الرئيس والأعضاء، تمهيداً لتشكيل مجلس إدارة جديد للاتحاد برئاسة اللواء «م»إسماعيل القرقاوي، الذي أجمعت كل المناطق على اختياره بالتزكية لدورة جديدة.
والمنطقة الوحيدة التي حسمت أمرها هي منطقة الوسط العربية، التي تضم كلاً من مصر والسودان وجيبوتي وجزر القمر والصومال، حيث أعيد تجديد الثقة بكل من الدكتور مجدي أبو فريخة رئيس الاتحاد المصري لمنصب نائب الرئيس، وحسن يوسف نائب رئيس الاتحاد السوداني لعضوية المجلس. فيما حسم منصب نائب الرئيس عن منطقة الخليج بتجديد الثقة بعبدالرحمن المسعد رئيس الاتحاد السعودي الأسبق، على أن يتم الاتفاق على العضو في الاجتماع التنسيقي، وترشح له عضوان من الكويت وسلطنة عمان.
في حين لم يُحسم الموقف في بلاد الشام والمغرب العربي، ففي المنطقة الأولى يتنافس على منصب نائب الرئيس نديم حكيم من لبنان، ورئيس الاتحاد العراقي حسين العبيدي، على أن يتم اختيار المرشح وكذلك العضو في الاجتماع التنسيقي للمنطقة.
ويبدو الأمر مختلفاً تماماً في المغرب العربي، بعدما تقدمت دول المنطقة لمنصب الرئيس وهي تونس والمغرب والجزائر وليبيا وموريتانيا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©