السبت 22 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الحل بالحوار
الحل بالحوار
الإثنين 10 يناير 00:01

سواء عربياً أو دولياً، هناك توافق وإجماع على دعم الشعب السوداني في تحقيق تطلعاته إلى الدولة المدنية، والمضي في طريق السلام والتنمية والازدهار.
وإذا كانت الساحة السودانية لا تزال مضطربة بين أزمة سياسية مستمرة، وشارع مؤجج بالتظاهرات والاحتجاجات، إلا أن الحكمة تقتضي من جميع الأطراف في مختلف مواقعهم، الاتجاه نحو أي ضوء يعيد التهدئة والاستقرار.
الإمارات ساندت مع المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، مبادرة الحوار التي أطلقتها بعثة الأمم المتحدة، داعية الأطراف السودانية لاغتنام الفرصة لاستعادة انتقال البلاد إلى الديمقراطية المدنية، بما يتماشى مع الإعلان الدستوري 2019. 
المبادرة المنتظر أن تعلن تفاصيلها اليوم الاثنين لا شك في أنها تستحق منحها الفرصة من الجميع، حتى تمضي العملية الديمقراطية إلى الأمام وتنتهي الفترة الانتقالية بإجراء الانتخابات خلال عام 2023.   
لن يستفيد أي طرف في السودان من حالة اللااستقرار التي تهدد بشبح الانزلاق إلى الفوضى، من دون أي نتائج. بينما يبقى الحوار، المخرج الوحيد للتوصل إلى حلّ يرضي الجميع، ويحقق تطلعات الشعب إلى الحرية والديمقراطية والسلام والعدالة والازدهار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©