تشارك موريتانيا العالم في «إكسبو 2020 دبي» بجناح خاص ‏مستوحى من الطابع البدوي ومجسمات للجمال وضعت أمام الجناح تعبر عن مكانتها ومميزاتها في التاريخ والتراث الموريتاني، وعلى مساحة 400 متر مربع.

وأشاد عبدالرحمن لعزيز مدير جناح موريتانيا في«إكسبو 2020 دبي»، بدور الإمارات المهم والبارز دائماً في المحافل العالمية وفي نشر وتبادل الثقافات والمعرفة عبر تنظيم مثل هذه المعارض الدولية التي تساعد على فتح المجال للعديد من الدول من ضمنها موريتانيا على عرض تجاربها وثقافة شعوبها واكتشاف ما تتفرد به من موروث حضاري واقتصادي وبيئي في ‏شتى المجالات‏.

وقال: إن مشاركة جناح موريتانيا في «إكسبو 2020 دبي» يعد فرصة للقاء بلدان أخرى وتبادل وجهات النظر وعرض ثقافتنا وتاريخنا عبر ثلاثة مفاهيم هي «زر موريتانيا ـ استثمر في موريتانيا ـ صنع في موريتانيا». ‏‏

وأضاف: أن جناح موريتانيا استقطب العديد من المستثمرين المهتمين والذين تم تعريفهم بأهم المجالات التجارية والاستثمارية في موريتانيا، حيث يضم الجناح العديد من القاعات التي صممت من أجل تعريف الزوار بالبيئة والمحميات الوطنية المعنية في مجال المحافظة على التوازن البيئي والتنوع البيولوجي والعادات والتراث القديم في موريتانيا وتحف ومجسمات من ألواح للتعليم قديماً وأهم الصناعات اليدوية التي تصور حياة البادية، كذلك يعرض أهم وسائل النقل التي أسهمت في تنقل الإنسان وأبرز الأساليب والحرف مثل صناعة القوارب والمباني الأثرية، إضافة إلى التعرف على كيفية الحفاظ على موارد الغذاء التي كان يعيش عليها الشعب الموريتاني قديماً، كما يضم الجناح ركناً لمحبي الحلي والزخارف والمسكوكات الفضية من الخواتم ومسابح يمكن أن يقتنيها ‏للذكرى خلال زيارته للجناح.