أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق غدا بطولة الإمارات التنشيطية للجو جيتسو للبراعم والواعدين في جو جيتسو أرينا بالعاصمة أبوظبي، بمشاركة مميزة على مدار يومين، وبهذه المناسبة عبّر عدد كبير من الأهالي وأولياء أمور اللاعبين المشاركين عن سعادتهم بهذه الخطوة من اتحاد اللعبة واستحداثه لفعالية رائدة تستهدف البراعم والأطفال، انطلاقاً من إيمانه بأن هذه الشريحة تمثل الركيزة الأساس لتطوير هذه الرياضة، والمخزون الاستراتيجي للمواهب التي ستمثل المنتخبات الوطنية في الأعوام القادمة.

وأكد يوسف عبدالله البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد «أن هذه البطولة تعد تجمعاً فريداً لأبنائنا الصغار، وترسخ رؤية الاتحاد وسعيه الدائم نحو بناء جيل قوي وقادر على المنافسة في شتى المحافل ومختلف الظروف والمناسبات، متمسكين بنهج قيادتنا الرشيدة الداعمة للرياضة والرياضيين».

ولفت البطران إلى أن تعامل الاتحاد مع رياضة الجو جيتسو يستند إلى عدة أسس، أهمها التركيز على أنها تتجاوز الإطار التقليدي للرياضات الأخرى، سيما أنها تحمل في طياتها العديد من القيم والأخلاقيات والمفاهيم التي تتأثر بها الأجيال الناشئة، وتنعكس على أسلوب حياتهم وتعاملهم مع الآخرين، خصوصاً أن شخصية لاعب الجو جيتسو هي نموذج للانضباط والشجاعة والقيادة والتركيز والصبر والتحمل، وأن البداية الأمثل لبناء تلك الشخصية تكون من عمر الطفولة.

وأضاف البطران: «نحن على ثقة بأن مثل هذه البطولات تلعب دوراً بارزاً في صقل مهارات أبطال المستقبل الذين يمثلون أمل الوطن، وتطوير قدراتهم بما يتماشى مع أهداف الاتحاد في إعداد مجموعة تنافسية من اللاعبين المتمرسين والمتعطشين لتحقيق الألقاب وتشريف الدولة في المحافل كافة».

وتستضيف البطولة مئات الأطفال، تجسيداً لرؤية الاتحاد الاستباقية وحرصه على تنظيم فعالية جامعة وسط أجواء رائعة من التنافس الممتع، وتمثل مسك الختام لإجازة الصيف والانتظام في صفوف الدراسة والانخراط في التدريبات، وتستهدف البطولة الفئات السنية من عمر 4 إلى 15 عاماً، وهي مخصصة حصراً لحملة الأحزمة الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر، وتُقام البطولة وسط إجراءات احترازية ووقائية صارمة، عملاً بالبروتوكول الصحي المعتمد لدى الاتحاد.