في الإمارات، البناء والتنمية مسيرة مستمرة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».. مبادرات متلاحقة تهدف إلى زيادة التقارب وتقصير المسافات بين جميع مناطق الاتحاد، وتعزيز الروابط بين أبناء الوطن الواحد، من خلال إقامة مشاريع بنية تحتية، وفق أرقى المواصفات العالمية، تلبي أولاً تطلعات المواطنين، وتحقق الرفاه الاجتماعي، كما تشجع الاستثمار، وتدفع بأرقام النمو والاقتصاد قدماً.
التنمية والاقتصاد والبنية التحتية، وكل ما يخدم تسريع العمل فيها، ويحقق مصلحة أبناء الوطن، كان محور لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ذلك أن مصلحة الإمارات وشعبها تتصدر أولويات سموهما، من خلال إطلاق المشاريع النوعية والمبادرات الاستثنائية، واستشراف المستقبل بتفاؤل وثقة وطموح، والتخطيط الحصيف، وتمكين الكوادر الوطنية.
مشاريع شبكة الطرق الاستراتيجية الجديدة، التي افتتحت أمس، ضمن مبادرات رئيس الدولة، بالتزامن مع يوبيلنا الذهبي، تجسيد لسعي القيادة الرشيدة الدائم على ريادة الإمارات وشعبها، وتأكيد على أن العمل لا يتوقف، ولن يتوقف لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتحفيز الطاقات الوطنية للدخول نحو المئوية بطموح وعزيمة لا تلين، وتعزيز تقدم الدولة وازدهارها وتنافسيتها عالمياً.

"الاتحاد"