اعتمدت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، تحديث إجراءات تشغيل الحضانات في الإمارة والبدء بالعمل بها من يوم الخميس الأول من يوليو 2021.

وقد اتخذت اللجنة هذا القرار بعد دراسة الإحصائيات المتعلقة بفيروس كوفيد-19 بحضانات إمارة أبوظبي والتي أظهرت محافظة الحضانات على تدني نسب الإصابة بها، وبعد التشاور مع مشغلي الحضانات وأولياء الأمور، ومراعاةً لظروفهم واحتياجاتهم.

وتأتي مراجعة إجراءات تشغيل الحضانات ودعم قطاع الحضانات وأولياء الأمور ضمن الاستراتيجية طويلة الأمد التي وضعتها إمارة أبوظبي للتعافي من جائحة كورونا وضمان سلامة وصحة المجتمع كأولوية مطلقة.

وتشمل إجراءات تشغيل الحضانات في الإمارة استمرار تشغيل الحضانات بسعة منخفضة محددة، وأن تقدم الرعاية للأطفال بنظام المجموعات الصغيرة، على أن يجرى تحديث الأعداد المسموح تواجدها ضمن المجموعات، إذ يُرفع العدد من 8 أطفال إلى 12 طفلاً في المجموعة الواحدة للفئة العمرية 45 يوماً لسنتين، ومن 10 أطفال إلى 16 طفلاً في المجموعة الواحدة للفئة العمرية من سنتين إلى أربع سنوات، على أن تبقى المساحة المخصصة 3.5 متر مربع لكل طفل داخل الصف و5 أمتار مربعة لكل طفل في المساحات المفتوحة.

كما تغير اشتراط الإغلاق الكامل للحضانة لمدة عشرة أيام في حال وجود إصابة، ليكون إغلاقاً للمجموعة التي تضم الحالة الإيجابية فقط، وفي حال رصد حالات إيجابية في ثلاث مجموعات أو أكثر في نفس الوقت، فتغلق عندها الحضانة بالكامل لمدة عشرة أيام، وذلك وفق معايير محددة.

ونوّهت اللجنة بأنها ستستمر في متابعة وتقييم التزام الحضانات بالإجراءات لضمان مواصلة الحفاظ على صحة وسلامة الأطفال والعاملين فيها، وجددت نداءها لجميع أفراد المجتمع بالاستمرار باتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة للحفاظ على المكتسبات الصحية وحماية الصحة العامة.