علي عبد الرحمن (القاهرة)


تعد أغنية «مصطفى يا مصطفى» من أشهر الأغاني العربية بالقرن العشرين على مستوى العالم، وقدمت الأغنية للمرة الأولى عام 1959، وهي من الفلكلور الإسكندراني وأعاد تلحينها محمد فوزي وغناها بوب عزام، وصاغ كلماتها العربية الشاعر سعيد المصري، وجمعت الأغنية النمط الموسيقي الذي يمزج بين الإيقاع السريع ودمج عدة لغات أجنبية خلال الأغنية، وهي أول أغنية يتضمن لحنها «الفرانكو آرب»، واعتذرت عن غنائها المطربة داليدا، ورشحت شقيقها «بورنو موري»، وهو أول من سجلها بصوته قبل هجرته إلى فرنسا، وفي عام 1960 سجلها المطرب بوب عزام المصري من أصل لبناني، لتتصدر قائمة قائمة أفضل 20 أغنية بفرنسا وإنجلترا بذاك الوقت لمدة 14 أسبوعاً، وحققت الأغنية مبيعات خالية تجاوزت الـ 2 مليون أسطوانة.

 

وللأغنية قصة طريفة مع الدولة المصرية، فقد منع مجلس قيادة الثورة بعام 1960 إذاعتها بالإذاعة المصرية، لاعتبارها إسقاطاً سياسياً على انتهاء فترة الملكية في مصر، مما أثار هذا القرار غضب الأديب الراحل نجيب محفوظ الذي كان يشغل منصب مدير التصنيف والرقابة السينمائية حينها، وتقدم باستقالته اعتراضاً على قرار المنع، وبعد 3 أشهر من المنع سمح بإذاعتها مرة أخرى.
وقدمتها السينما المصرية مرتين ضمن أحداث فيلمي «الفانوس السحري» لـ إسماعيل ياسين عام 1960 و«الحب كده» عام 1961 للراحل صلاح ذو الفقار، وطرح الفنان المصري مصطفى حجاج أغنية تحمل نفس الاسم عام 2019، كلمات مصطفى حسن وألحان بلال سرور، وتخطت حاجز الـ3 ملايين مشاهدة على المنصات الرقمية.