على الطريق تواصل الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مسيرة الخير والعطاء المباركة التي تشمل ثمارها أبناء الوطن وأحباءه من الشعوب الصديقة والشقيقة عبر العالم.
مسيرة حضارية يشهد لها القاصي والداني بالرفعة والعزة والازدهار، تجسدت على الأرض مع انطلاق تجربتنا المجيدة، منذ وضع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون، اللبنات الأولى للاتحاد.
أسس قوية وبيت متوحد وأسرة واحدة وقيادة حكيمة ملهمة تلمّ الشمل، بتواصلها المستمر الذي لا ينقطع، وبطموحاتها التي تعانق السماء من أجل راحة ورفاهية ورخاء الإمارات وشعبها الأصيل.
وفي العيد، يضاعف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فرحتنا بالمناسبة السعيدة، ويضرب المثل والنموذج بالتواصل الحميم بين قادة وحكام وشعب الإمارات، لتبادل التهاني بالعيد والتمنيات بأن يعيده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات، وللتشاور بشأن رفعة الوطن والمواطن.
تجسّد ذلك في لقاءات سموه مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.
.. وأيضاً باتصال سموه للاطمئنان على أحوال وشؤون أسرة مواطنة.

«الاتحاد»