عُيِّن الابن الأكبر لملك الزولو الراحل غودويل زويليثيني وولية العهد شييوي مانتفومبي دلاميني زولو التي توفيت أخيرا، خليفة للملك وسط معركة خلافة مضطربة.

  • تعيين الابن الأكبر لملك الزولو ولياً للعرش في جنوب إفريقيا

وسمّي الأمير ميسوزولو زولو (46 عاما) وريثا للعرش في الوصية الأخيرة لوالدته المتوفاة والملكة شييوي مانتفومبي دلاميني زولو. وتمت قراءة الوصية على شاشة التلفزيون الجمعة.
وتوفيت دلاميني-زولو عن 65 عاما، بعد أيام من نقلها إلى المستشفى بعد أسابيع فقط من مراسم دفن زوجها غودويل زويليثيني الذي مات في 12 مارس بعد نصف قرن من جلوسه على العرش إثر صراع مع مرض مرتبط بالسكري.
وترك وراءه ست زوجات و28 ولدا ما أدى إلى نشوء معركة مضطربة على الخلافة.
وقرأ محامي الملكة الراحلة غريفيث مادونسيلا وصيتها التي جاء فيها "أنا أرشح وأعين ميسوزولو زولو... خلفا لي على العرش".
ومنذ وفاة الملكة التي كانت الزوجة الثالثة لزويليثيني وشقيقة ملك إسواتيني مسواتي الثالث، سعت فصائل مختلفة في العائلة الملكة إلى تقديم مرشحين للتربع على العرش.
ورغم أن لقب ملك الزولو لا يمنحه سلطة تنفيذية، فإن زويليثيني كان له تأثير على أكثر من 11 مليون شخص، أي ما يقرب من خُمس سكان جنوب إفريقيا.