دعم لامحدود من القيادة الرشيدة للمرأة الإماراتية التي أثبتت عبر عقود قدرتها على الدخول في مختلف المجالات، وشكلت نموذجاً وقدوة، من خلال تقديم مبادرات نوعية واستثنائية، لاقت ترحيباً مجتمعياً كبيراً ودعماً من الجهات الرسمية، إلى جانب تشجيع الأسر والأهالي للفتيات ليطرقن مجالات مهنية وحياتية جديدة.
تقدير وثناء من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لهدى المطروشي، عبر اتصال هاتفي، بصفتها نموذجاً للمواطنة صاحبة المبادرة والقدوة لكثيرات غيرها، بعد أن اقتحمت عالماً جديداً، وحققت شغفها بجهد ومثابرة استمرا 16 عاماً، لتمتلك ورشة لتصليح السيارات، رغم حصولها على درجة البكالوريوس والماجستير.
اتصال سموه يجسد حرص القيادة الرشيدة على إبراز هذه النماذج من المواطنات وتقديم الدعم لهن، ليحققن طموحهن وأحلامهن بتوسيع مشاريعهن، ويؤكدن أن المرأة الإماراتية لا تتوقف عند حد، بعد أن تصدرت مؤشرات عربية ودولية عديدة بالمشاركة في مختلف أوجه الحياة العامة، سياسياً واجتماعياً ومهنياً، بفعل ما توفره لها الدولة من دعم مؤسسي وتشريعي ومادي.
تجربة هدى المطروشي واحدة من النماذج المضيئة لبنات الإمارات اللواتي أصبحن رائدات في قطاعات عديدة، وقدمن صوراً مشرِّفة عن الوطن، وأضحين قدوة للأجيال المقبلة، ليكنَّ صاحبات مبادرة وإبداع وطموح.

«الاتحاد»