أعلنت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الخميس، أنها تسلمت من إيطاليا قطعتين أثريتين تعودان للعصرين اليوناني والروماني.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي اليوم، إن سفير مصر لدى إيطاليا هشام بدر تسلم القطعتين بمقر وحدة مكافحة جرائم الممتلكات الثقافية التابعة لقوات الدرك الإيطالية (الكاربيناري) بروما، مشيرة إلى أن القطعة الأولى عبارة عن جزء علوي من تمثال لسيدة من الفخار، والثانية إناء صغير من الفخار له فوهة واسعة ومقبض يربط الفوهة بالبدن، ويعودان للعصرين اليوناني الروماني، وقد تم ضبطهما في منطقة جنوة بإيطاليا من خلال الجهات الأمنية المعنية.

وأوضح السفير بدر، خلال مراسم إجراءات التسليم والتسلم، أن ذلك يأتي استمراراً للتعاون البنّاء بين الجانبين المصري والإيطالي للحفاظ على التراث الثقافي للحضارتين المصرية والرومانية، معرباً عن تقديره لهذا التعاون المثمر والمستمر مع الجهات الإيطالية المعنية من أجل إعادة المزيد من الآثار المصرية المهربة، بما يتماشى مع ما تقوم به مصر من جهود لاستعادة كافة أثارها المهربة إلى الخارج بطرق غير شرعية.