استبعد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف عودة السفير الروسي إلى واشنطن في المستقبل القريب، وأوضح أن مسألة عودته مرتبطة بمدى استعداد واشنطن لتطبيع العلاقات مع موسكو.

ونقل موقع قناة "آر تي عربية" عنه القول، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، حول تحديد توقيت عودة السفير الروسي أناتولي أنتونوف إلى الولايات المتحدة: "هذه المسألة (عودة السفير) ليست مرتبطة بالأيام القليلة المقبلة"، مضيفا أنه "سيتم تحديد التوقيت اعتمادا على الخطوات التي ستتخذها واشنطن على المسار الثنائي. نتوقع أنهم سيكونون قادرين على إظهار الرغبة، على الأقل نسبيا، في تطبيع العلاقات، ويتخذون إجراءات ملحوظة".

واستدعت وزارة الخارجية الروسية سفيرها لدى واشنطن أنتونوف يوم 17 مارس الماضي، للتشاور وتقييم آفاق العلاقات مع واشنطن، وذلك بعد تصريحات للرئيس الأميركي جو بايدن قال فيها إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "سيدفع الثمن" مقابل تدخله المزعوم في الانتخابات الأميركية. بالإضافة إلى ذلك، أجاب بايدن بالإيجاب عندما سُئل عما إذا كان يعتبر الرئيس الروسي "قاتلا".