الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

سيرته باقية

سيرته باقية
25 مارس 2021 00:45

رحل المغفور له حمدان بن راشد آل مكتوم إلى جوار ربه، لكن مناقبه وأعماله وسيرته باقية بيننا، وخالدة لدى كل من خبر عطاءه وإنسانيته ووطنيته، عبر مسيرة قضاها في خدمة دولته وشعبه امتدت أكثر من خمسين عاماً، رافق خلالها المؤسسين الأوائل في تأسيس الاتحاد، واستمد قيمه وخبرته وحبه للأرض والإنسان من بيت الحكم والحكمة.
على مدى عقود امتدت جهود المغفور له وعمله الدؤوب لتطال الاقتصاد والعمل الإنساني والتعليم والرياضة، فوضع بصمة في كل هذه المجالات، من تأسيس هيئات وجوائز وإطلاق مبادرات، كان لها بالغ الأثر في مسيرة الدولة التنموية، إلى جانب ما عرف عنه كقائد استثنائي صاحب رؤية شمولية، انعكست على تطوير النظام المالي للدولة، منذ اليوم الأول لتسلمه منصب وزير المالية في أول تشكيل حكومي. 
هو فقيد، ليس للإمارات وأهلها فقط، وإنما لكثير من الدول التي كانت محطات رئيسة لمبادراته الإنسانية، بإقامة المشاريع التنموية للفئات الأقل حظاً، انطلاقاً من إيمانه الراسخ بأهمية العلم والتعليم وتحفيز المعلم وإقامة المدارس، وحرصه على التنمية البشرية، وتحسين واقع المجتمعات صحياً ومعيشياً.
الراحل من رواد وحدة الإمارات وماضيها، ورجل دولة أسهم في بناء حاضرها، وصاحب رؤية في التخطيط للمستقبل الذي سيخلد ذكراه رجلاً وطنياً، وإنساناً نبيلاً، وشخصية قيادية استثنائية.. رحمة الله على فقيد الوطن المغفور له حمدان بن راشد آل مكتوم، ضارعين إلى المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويلهم آل مكتوم الكرام الصبر وحسن العزاء... «إنّا لله وإنّا إليه راجعون».

«الاتحاد»

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©