الثلاثاء 9 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

إنسانية عالمية

إنسانية عالمية
16 مارس 2021 02:50

مبادرات متلاحقة، واستجابة سريعة، وتوجيهات متواصلة لإغاثة الملهوف والمحتاج، ومشاركة دول العالم جهودها لمكافحة المرض والفقر، وتعزيز التنمية بين صفوف اللاجئين والنازحين، تجسد نهج العطاء للقيادة الرشيدة للإمارات، ما جعل الدولة منارة في مجال العمل الإنساني، ومقصداً لكل باحث عن الغوث. 
معالم إنسانية كثيرة، من مؤسسات تعليمية وصحية وإغاثية وسقيا ومشاريع إيواء، تتوزع في بلاد كثيرة، تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تبرز سموه رجلاً للعطاء والإنسانية، والتي ترجمها اختيار سموه من قبل المجلس الاستشاري العلمي العالمي «ديساب» كأفضل شخصية دولية في مجال الإغاثة الإنسانية لعام 2021، وسط إشادات دولية متواصلة بجهود سموه التي يبذلها في سبيل تخفيف المعاناة الإنسانية أينما وجدت. 
 الإمارات لعبت دوراً بارزاً على الساحة الدولية في مساعدة الدول لمكافحة جائحة «كورونا»، بل كانت من أوائل الدول التي دعت لضرورة التعاون والتكاتف لمجابهة أسوأ أزمة صحية في القرن الحالي، في الوقت الذي تدفقت فيه المساعدات الصحية والوقائية الإماراتية بتوجيهات القيادة الرشيدة لنحو 1.8 مليون من الطواقم الطبية في 134 دولة، إلى جانب تقديم اللقاحات للقضاء على الوباء.
 الإنسانية الدولية بمؤسساتها وشخوصها ورموزها، تقدم الجائزة للإمارات وقيادتها، والتي لطالما شددت على وحدة المصير الإنساني، ومسؤولية الجميع تجاه المعاناة البشرية، امتداد لإرث المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وهو إرث ونهج لقيادتنا الرشيدة نفخر به ونفاخر العالم بأننا من وطن العطاء.

"الاتحاد"

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©