شعار «عُمان منّا.. ونحن منهم» الذي ترفعه الإمارات في مشاركتها سلطنة عُمان الشقيقة احتفالاتها بيومها الوطني الخمسين، هو تجسيد لعرى وروابط الدم والنسب والتاريخ والعادات والتقاليد المشتركة بين شعبي البلدين، والعلاقات الراسخة بين القيادتين، منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له السلطان قابوس بن سعيد، رحمهما الله.
الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تحتفي مع شقيقتها وجارتها عُمان التي تتشارك معها موروثاً ثقافياً واجتماعياً متجانساً، وعلاقات تعاون ثنائية واتفاقيات وشراكة استراتيجية أثمرت عن ارتفاع نمو التبادل التجاري بين البلدين إلى 471% خلال 10 سنوات، واستثمارات إماراتية بقطاعات الصناعة والسياحة والصحة والتعليم في عُمان، وصلت إلى 9 مليارات درهم خلال 2019 بنمو بلغ 11%.
سلطنة عُمان بقيادة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، تمضي في نهضتها المظفّرة ومسيرتها المباركة من البناء والإنجاز، وهي تحتفي بمرور خمسين عاماً من التطور في جميع المجالات الذي طال البنى التحتية والاقتصاد والتعليم والصحة والشباب، وشكلت نتاجاً لعقود من الحضارة والتقدم، فيما تضع خطواتها على طريق المستقبل بثبات وعزم وإصرار عبر «رؤية عُمان 2040».
تنسيق وتشاور دائمان ومستمران بين قيادتي الإمارات وعُمان بما يضمن الاستقرار، ويحقق الرخاء للشعبين الشقيقين وشعوب المنطقة بأسرها، عبر تعزيز أوجه التنمية ورفع وتيرة التعاون وتوثيق عرى المحبة والأخوة، فكل عام وسلطنة عُمان قيادة وشعباً بألف خير، ونحو مزيد من الازدهار والعزة والرخاء.

"الاتحاد"