فتحت السلطات المصرية، اليوم الثلاثاء، معبر رفح مع قطاع غزة للسفر في الاتجاهين، وذلك للمرة الأولى منذ 5 أشهر، بعد إغلاقه في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ومن المقرر أن يستمر عمل المعبر ثلاثة أيام لسفر المئات من المرضى وحملة الجوازات المصرية والأجنبية العالقين من سكان غزة، إضافة إلى عودة دفعة من العالقين في الخارج إلى القطاع.
وستخصص إمكانية عودة العالقين على الموجودين في الأراضي المصرية فقط وسط اتخاذ إجراءات مشددة للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت غزة افتتاح مركزين للحجر الصحي الاحترازي، ليكونا بديلاً عن المدارس والفنادق التي تم إخلاؤها حرصاً على بدء العام الدراسي، وعدم تعطيل الحياة اليومية في قطاع غزة.