«فخر الوطن»، محطة أخرى جسدتها الخطوط الأمامية في جهودها خلال أزمة كورونا، وتمكنها من احتواء تداعيات الفيروس، ضمن تشاركية وتكاتف بين جميع القطاعات والمؤسسات، وتضامن والتزام وتقدير مجتمعي لهذه الجهود الهادفة في المقام الأول للحفاظ على الصحة العامة، وتوفير مختلف الاحتياجات العلاجية والدوائية والغذائية والخدمية للأفراد.
مرسوم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، يترجم اعتزاز وفخر القيادة الرشيدة والشعب بالخطوط الأمامية في أوقات الطوارئ والأزمات، عبر إنشاء مكتب «فخر الوطن» ‏برئاسة ‏صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقديراً لجهودهم ومتابعة ودعم احتياجاتهم.
ومن أجل تقديم الدعم الأمثل، فإن المكتب سيضطلع بوضع إطار مؤسسي للعاملين في هذه الخطوط، وإطلاق المبادرات الهادفة إلى تكريمهم بالمكافآت والميداليات والأوسمة وشهادات التقدير، إلى جانب أهمية المكتب في إعداد قاعدة بيانات لمختلف القطاعات العاملة ضمن هذه الخطوط، وتحقيق الربط الإلكتروني بينها، لضمان تقديم الخدمات المثلى لهم.
القيادة الرشيدة حرصت في كل وقت على إبراز أهمية جهود وتضحيات مختلف الطواقم في الخطوط الأمامية خلال أزمة كورونا، وهي تؤكد عبر هذه المبادرة الخلاقة أن كل جهد يبذل في هذا الوطن، هو محط اهتمامها ورعايتها، فشكراً لكل من ضحى وعمل وأنجز وأبدع لتكون الإمارات كما هي دوماً، نموذجاً في العطاء والتميز.

«الاتحاد»