عجمان (وام)

 أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، أن حكومة عجمان تواصل عملها الدؤوب لتحقيق مخرجات فعلية متوافقة مع الأجندة الوطنية من خلال استراتيجيات ومبادرات واضحة، تتماشى مع توجهات حكومة الإمارات التي تثبت كل يوم كفاءة خططها وبرامجها وفعالية سياساتها التي أثمرت بنجاح في العديد من المواقف والظروف.
 وأشاد سموه بفكر وتوجيهات قيادات الدولة التي تصنع من كل تحدٍ أملاً جديداً نحو تحقيق إنجازاتها ومواصلة تقدمها للمستقبل الواعد.
 جاء ذلك خلال اعتماد سموه الحزمة الخامسة من مؤشرات ومستهدفات الخطة الاستراتيجية لرؤية عجمان 2021 التي تضمنت 9 مؤشرات ومستهدفات استراتيجية متمثلة في محور مكان أفضل للعيش، ومحور حكومة متميزة.
 واطلع سموه على عرض قدمه الدكتور سعيد سيف المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان، نيابة عن فريق عمل مشروع المؤشرات الاستراتيجية في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، تضمن شرحاً تفصيلياً للحزمة الخامسة من المؤشرات والمستهدفات الاستراتيجية لرؤية عجمان 2021.
 وأكد الدكتور المطروشي أن حكومة عجمان تعمل بتوجيهات القيادة الرشيدة على إدراك المتغيرات التي يفرضها الواقع، وتوقع متطلبات المستقبل لصياغة استراتيجيات مرنة قادرة على التكيّف وفق المستجدات، مستفيدين بذلك من التجارب السابقة وتجارب الآخرين الناجحة.
 وأضاف: «إن كل مرحلة مررنا بها قدمت لنا دروساً عملية ومنحتنا نظرة أعمق وأشمل للمستقبل، جعلتنا نضاعف الاحتمالات ونضع الحلول الاستباقية للسيناريوهات المستقبلية المتوقعة، وتسخير الموارد والأدوات المتاحة لتحقيق الغايات بأفضل الطرق والوسائل الممكنة».

تطوير رأس المال البشري
في إطار سعي حكومة عجمان لتطوير رأس المال البشري، وتحفيز الابتكار وتعزيز ثقافة التميز والابتكار، تم اعتماد مستهدف لمعدل نتائج تقييم جوائز برنامج عجمان للتميز بناء على منظومة التميز المعتمدة للجهات الحكومية المحلية في الإمارة.
 وتم اعتماد مؤشر النضج الإحصائي لتقييم وقياس ومتابعة مستوى النضج الإحصائي للجهات الحكومية من خلال تقييم مدى التزام الجهات بمستوى تطبيق الإطار التنظيمي والتشغيلي وجودة البيانات وتوافر البيانات وإتاحتها، ويحتوي المؤشر على 3 مستويات مختلفة، منها مستوى النضج، ومستوى التطوير، ومستوى التأسيس، وذلك لتحقيق هدف توافر البيانات الإحصائية التي تساهم في دعم اتخاذ القرار.