دعا بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، اليوم الأحد، شعوب العالم إلى الالتزام باليقظة في مواجهة «كورونا» بعد أن تراجعت مستويات الإصابة في العديد من دول العالم.
وقال البابا خلال صلاته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس: «لا يمكن للمرء إعلان فوزه مبكراً للغاية وبصورة تفوق الحد.. استمروا في توخي الحذر!».
وحدثت موجات تفش جديدة للفيروس في مناطق حول العالم بعد عودة الأشخاص إلى حضور القداديس والصلوات وآداء الأعمال شخصياً عندما بدا أن الوباء قد تلاشى في منطقتهم.
وأعرب البابا فرنسيس عن سعادته لأن إيطاليا يبدو أنها تجاوزت أسوأ مرحلة للوباء. ولكن، دون تسمية دول معينة، قال إن هناك أماكن أخرى لا تزال العدوى تنتشر فيها بسرعة.