أعلنت السلطات الإسبانية، الثلاثاء، عدم تسجيل أي وفاة بفيروس كورونا المستجدّ في البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة لليوم الثاني على التوالي.

كانت إسبانيا أعلنت، أمس الاثنين، لأول مرة عن عدم تسجيل أي وفيات بالجائحة كاسرة للمرة الأولى سلسلة الوفيات اليومية المسجلة توالياً منذ 3 مارس الماضي.
وحتى الآن، سجلت إسبانيا إجمالاً 27127 وفاة جراء الفيروس، ما يجعلها إحدى أكثر دول العالم تضرراً بالوباء.
وقال مدير مركز الحالات الطارئة الصحية فيرناندو سيمون إن الأولوية الآن هي للحفاظ على اليقظة والكشف عن الحالات الجديدة في أسرع وقت ممكن، وهو ما قال إنهم تمكنوا من القيام به.
وسجلت إسبانيا، حتى الآن، ما يقرب من 240 ألف إصابة بوباء كوفيد-19.
وتخفّف السلطات الإسبانية تدريجياً تدابير الإغلاق لإبطاء انتشار الفيروس القاتل.
وستبدأ إسبانيا، اعتباراً من يوليو المقبل، استقبال السياح في محاولة لإنقاذ الموسم السياحي الذي تعتمد عليه قطاعات واسعة من الأعمال.