تقف الإمارات إلى جانب المملكة العربية السعودية، لإنجاح مؤتمر المانحين لليمن 2020 الافتراضي، بالشراكة مع الأمم المتحدة، لحشد المساعدات الإنسانية والتنموية للشعب اليمني.
وسط أزمة «كورونا المستجد» المتصاعدة، والتصعيد المستمر لميليشيات الحوثي الانقلابية، يحتاج اليمنيون إلى الكثير من الدعم لمواجهة التحديات. والإمارات من هذا المنطلق لا تترك مناسبة سواء عربية أو دولية، إلا وتبادر إلى مساندة أي جهود لإغاثة الشعب اليمني، والدفع باتجاه إنهاء معاناته الإنسانية.
في مؤتمر اليوم، الآمال كبيرة بحشد جهود المانحين الدوليين لتأمين التمويل اللازم للاحتياجات الضرورية للبرامج الإغاثية، والذي قدرته الأمم المتحدة بنحو 2.4 مليار دولار، وتجديد مطالبة المجتمع الدولي بممارسة الضغوط على ميليشيات الحوثي الانقلابية لوقف التدخل في العملية الإنسانية، والسماح للمنظمات الأممية والدولية بتنفيذ برامجها.
الإمارات يداً بيد مع المملكة العربية السعودية في مسيرة دعم الاستقرار في اليمن، وتوفير كل ما يمكِّن الشعب اليمني من التغلب على جائحة «كوفيد - 19»، وإرهاب الميليشيات الانقلابية، والتقدم إلى الأمام في طريق تحقيق الازدهار والتنمية، والتطلع إلى مستقبل أفضل.

«الاتحاد»

اقرأ أيضاً.. الإمارات تدعم جهود السعودية لتحقيق الاستقرار باليمن