سمحت عدة ولايات أسترالية بتخفيف قواعد التباعد الاجتماعي بدرجة أكبر، اليوم الاثنين، وأتاحت للمطاعم استضافة المزيد من الناس وإعادة فتح المزارات العامة وذلك مع سعي الحكومة لإنعاش الاقتصاد.

وسجلت أستراليا 7200 إصابة بفيروس كورونا و103 وفيات، وفي ظل بقاء الحالات الجديدة حاليا تحت السيطرة إلى حد كبير بدأت البلاد خطة لرفع القيود على ثلاث مراحل تنتهي في يوليو.
وسمحت السلطات للمزارات العامة ومنها حديقة تارونجا في سيدني والمعارض الفنية والمتاحف والمكتبات بإعادة فتح أبوابها.

 وتأمل الحكومة في تعزيز النمو الاقتصادي برفع القيود لكن رئيس الوزراء سكوت موريسون قال اليوم الاثنين إن الاقتصاد بحاجة إلى تحفيز إضافي.
وتعهدت الحكومة الاسترالية والبنك المركزي بحزمة تحفيز قدرها نحو 250 مليار دولار استرالي (167 مليار دولار).