اتخذت الحكومة الأردنية، اليوم الاثنين، إجراءات جديدة لتخفيف حظر التجوال والإغلاق عبر تمديد الساعات التي يسمح للمواطنين خلالها بالخروج وإلغاء العمل بنظام الفردي والزوجي للسيارات اعتباراً من الثلاثاء.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، في إيجاز صحافي، إن «خلية الأزمة برئاسة رئيس الوزراء عمر الرزاز اجتمعت اليوم (الاثنين) وقررت أنه اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، سيتمّ تمديد ساعات السماح بخروج المواطنين لتصبح من الساعة الثامنة صباحاً وحتّى السابعة مساءً»، أي بزيادة ساعة.
وأضاف العضايلة، وهو أيضاً المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أنه «بالنسبة لوسائط النقل العام سيتم اعتباراً من صباح يوم غد الثلاثاء إلغاء نظام الزوجي والفردي، وستبدأ بالعمل بكامل طاقتها شريطة أن تكون السعة المقعديّة 50% فقط، واتباع جميع إجراءات السلامة العامة».
وأوضح أن «هذا القرار يشمل جميع وسائط النقل العام، بما في ذلك مركبات التاكسي الأصفر والتطبيقات الذكيّة والسرفيس».
وما زال الأردن بمنأى نسبياً عن تفشّي الوباء على نطاق واسع، إذ اقتصرت الحصيلة على 562 إصابة مؤكدة بالفيروس وتسع وفيات، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الصحة.
وأعلنت الحكومة الأردنية في 17 مارس تفعيل «قانون الدفاع» الذي يطبق فقط في حالات الطوارئ، من ضمن إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
ويشهد الأردن منذ 21 مارس إجراءات إغلاق شبه تام، تشمل حظراً شاملاً للتجوال خلال ساعات الليل وأيام الجمعة.
ويسمح للمواطنين بالعمل والخروج ضمن شروط وساعات محددة تبدأ من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساء.
وفي المقابل، يستمر إغلاق المدارس ورياض الأطفال ودور الحضانة والجامعات والكليات والمعاهد والمراكز والمعاهد الثقافية والتدريبية وصالات المطاعم والمقاهي والمسابح والنوادي الرياضية والحمامات ودور العبادة وصالات الأفراح والحدائق العامة ومدن الألعاب والأماكن الترفيهية ودور السينما.