أعلن الأسطول الفلبينى اليوم الإثنين عن استدعاء361 ضابطا وفردا من قوات الاحتياط لمساعدة القوات النظامية فى حراسة نقاط التفتيش التى تمت إقامتها لتطبيق إجراءات الحظر المجتمعي فى أعقاب انتشار فيروس كورونا المستجد.
ونقلت وكالة أنباء الفلبين عن الليفتنانت كوماندور ماريا كريستينا روكاس، مدير مكتب الشؤون العامة بالأسطول الفلبينى، اليوم،  إنه تم نشر 210 من قوات الاحتياط، 11 ضابطا و199 فردا، فى مناطق مختلفة في بانجاسينان و باجيو سيتى وزامباليس.
وأضافت إنه تم نشر ضابط واحد و150 فردا آخرين من قوات الاحتياط فى الباى وكامارينيس سور وسورسوجون وكيوزون واوكسيدينتال ميندورو.
وأضافت أن عملية نشر هذه القوة من الاحتياط، يفوق عمليات نشر القوات النظامية بالأسطول.
ووفق ما ذكرته وكالة أنباء الفلبين، قام الأسطول الفلبينى في وقت سابق بنشر فرقتين من الجنود النظاميين ومشاة البحرية لحراسة نقاط التفتيش المختلفة لتعزيز إجراءات الحظر فى مانيلا.