سجلت فرنسا 306 وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 25201 وفاة منذ 1 مارس، وفق ما أفادت الإدارة العامة للصحة.
وأضافت الإدارة في بيان أن الضغط على أقسام العناية المركزة يواصل تراجعه مع انخفاض عدد المرضى فيها بمقدار 123 مريضا خلال شهر، لكن العدد الإجمالي للحالات الحرجة في هذه الأقسام لا يزال مرتفعاً إذ يبلغ 3696 حالة.
وتواصل أيضا تراجع العدد الإجمالي للمرضى في المستشفيات، ليصل إلى 25548 (-267).
وتستعد فرنسا لرفع الحجر المفروض منذ 17 مارس تدريجياً، اعتباراً من 11 مايو، وخصوصا مع فتح المدارس واستئناف الأنشطة التجارية.
لكن الخطة الحكومية لرفع الحجر تواجه مخاوف وشكوكاً، لا سيما في ما يخص فتح المدارس.
ورفض مجلس الشيوخ الذي يحوي أغلبية يمينية، استراتيجية رئيس الحكومة إدوار فيليب الاثنين. ويحمل تصويت المجلس أهمية رمزية، لكنّه يدل على شكوك المعارضة تجاه الخطة التي يبدأ تنفيذها بعد أسبوع.