الإثنين 29 مايو 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

ريهام لـ«الاتحاد»: نعيش عصر الدراما القصيرة

ريهام عبد الغفور
10 مارس 2023 01:05

محمد قناوي (القاهرة) 

تصدرت ريهام عبد الغفور قائمة أعلى الممثلات اللاتي قمن ببطولة مسلسلات قصيرة، عُرضت على المنصات الإلكترونية، حيث لعبت دور البطولة وشاركت في 4 أعمال دفعة واحدة، فحصلت على لقب «نجمة دراما المنصات»، وتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي مع إشادات بأدائها السهل الممتنع، ووصفها بـ«وحش التمثيل».
أول أعمال ريهام عبد الغفورعلى المنصات كان مسلسل «وش وضهر»، مع إياد نصار وشريف دسوقي، إخراج مريم أبو عوف. وقد جسدت خلاله شخصية فتاة ريفية تعمل في مصنع، وتدفعها الظروف إلى العمل في الأفراح الشعبية، ثم تنتحل صفة ممرضة وتقع في غرام طبيب مزيف. وتمكنت ريهام من تقديم الدور بأداء رائع، وتقمصت الشخصية بشكل احترافي، ونجحت في إيصال صراعها الداخلي والنفسي بصدق، الأمر الذي ميزها في العمل.

«منعطف خطر»
وكان العمل الثاني هو مسلسل «منعطف خطر»، مع باسل خياط، باسم سمرة، تأليف محمد المصري وإخراج السدير مسعود، وقدمت دوراً من أصعب الأدوار، جيث كان يحتوي على العديد من الانفعالات والمشاعر لسيدة مكلومة تفقد ابنتها في حادث قتل على يد مجهول، ومع الأحداث قدمت ريهام نموذجاً فريداً لدور الأم، وتخلت عن المكياج تماماً لتظهر بشكل طبيعي.
وعن معايير قبولها لدورين يعتبران من أهم الأدوار في مشوارها، قالت عبدالغفور: منذ بداياتي الفنية ومعياري الوحيد في أي دور هو أن يكون مختلفاً، فأنا أرفض أن أكرر نفسي مهما كانت الإغراءات، ولا أضع في اعتباري عدد المشاهد، والمهم أن يكون وجودي مؤثراً في الأحداث، والسياق الدرامي ومضمون العمل.
وقالت: ما يهمني هو أن يصدقني الجمهور في الدور، وهذه مسؤوليتي، وأعتقد أن المشاهدين صدّقوا ما قدمته، وأرى أن تجسيدي لدور أم لابنة تبلغ من العمر 20 عاماً أمر عادي، ففي الواقع ابني عمره عشرون عاماً لأنني تزوجت في سن صغيرة، والمهم أنني استطعت إيصال الإحساس للمُشاهد.
وأضافت ريهام أنها أحبت الشخصية التي تقدمها في «منعطف خطر»؛ لأنها تحمل الكثير من الأبعاد النفسية، فهي أم لشابة تم قتلها وزوجة اكتشفت خداعها بعد أكثر من 20 عاماً، وترى أنها محظوظة بعملها مع المخرجة مريم أبو عوف وسدير مسعود، فلكل منهما خصوصيته. 

«الغرفة 207»
أما المسلسل الثالث الذي تقوم ريهام ببطولته، ويعرض على المنصات، فهو «الغرفة 207» عن رواية للكاتب أحمد خالد توفيق، ويشاركها البطولة محمد فراج ومراد مكرم، إخراج محمد بكير، وتقدم شخصية إحدى نزيلات الفندق، وهي السبب الرئيس وراء وجود سر في الغرفة، والمصدر الأساسي للرعب والتشويق في العمل.
وتدور الأحداث في ستينيات القرن الماضي، حول غرفة بفندق بمرسى مطروح أصر مالكه على بقائها رغم ما شهدته من أحداث مؤسفة راح ضحيتها كثيرون، في ظل شائعات عن هذه الغرفة الغامضة.

«أزمة منتصف العمر»
أما المسلسل الرابع لها على المنصات الإلكترونية، فهو «أزمة منتصف العمر»، وتدور أحداثه في 15 حلقة، حول فكرة كيف يمكن أن يدفع الإنسان ثمن اختيار خاطئ طوال عمره، ويشاركها البطولة كريم فهمي وعمر السعيد، تأليف أحمد عادل وإخراج كريم العدل. وأشارت ريهام إلى أنها حالياً تفضل المسلسلات القصيرة؛ لأن الجمهور لا يمل منها فهو لا يمتلك الطاقة في عصرنا لمشاهدة الحلقات الطويلة، والمسلسل القصير يبقى مشوقاً طوال الأحداث المتسارعة.

تشارك ريهام في دراما رمضان 2023، بمسلسل «رشيد» مع محمد ممدوح، وإخراج مي ممدوح، وتتمنى أن ينال إعجاب الجمهور. أما مسلسل «الأصلي»، فهو من الأعمال التي تعتز بها، تأليف أمين جمال، إخراج أحمد حسن، ويشارك في بطولته أحمد سعيد عبد الغني ومنال سلامة. ويشهد بطولة مطلقة لها في الدراما التلفزيونية، وتدور أحداثه حول فاطمة الأصلي التي تسعى للحفاظ على تركة أبيها من الضياع وترى أنها الأحق بها، وترفض تقسيمها على إخوتها، فيتحول رباط الأخوة إلى سلاسل من نار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©