الأربعاء 8 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

Bed Rest.. الراحة المرعبة

لقطة من الفيلم
9 ديسمبر 2022 01:41

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعدمت شاركت في بطولة الجزء الخامس من سلسلة أفلام Scream الشهيرة، عادت الممثلة ميليسا باريرا لتختتم الموسم السينمائي الخاص بها، بتقديم فيلم آخر من نوعية أفلام التشويق والرعب، يحمل عنوان Bed Rest - الراحة السريرية، لتتقمص شخصية مغايرة عن الأدوار التي قدمتها في السابق، ضمن حبكة درامية مخيفة، تستعرض قصة امرأة حامل تخوض صراعاً مع ظواهر خارقة للطبيعة.
يشارك في بطولة الفيلم الذي يُعرض حالياً في السينما المحلية كل من ميليسا باريرا، جاي بيرنت، كريستين هاريس، بول إيسيمبر، إيريك أثافيل وكريستين سواتزكي، وهو من تأليف وإخراج لوري إيفانز تايلور.

مضاعفات
تدور قصة الفيلم حول «جولي ريفرز» التي جسدتها ميليسا باريرا، المرأة الحامل التي تتنقل إلى منزل جديد مع زوجها «دانيال ريفرز» الذي لعب دوره جاي بيرنت. وخلال فترة الراحة السريرية الإلزامية في الفراش، نصحها طبيبها المعالج والمتابع لحملها، بالراحة التامة حتى لا تحدث مضاعفات على الجنين.

رتابة وقلق
زوجها «دانيال» الذي ينتظر وصول مولوده بفارغ الصبر، ظل يساعدها على الاسترخاء، ووفر لها كل وسائل الترفيه بغرفتها، من أدوات كهربائية حديثة تساعدها على التنظيف وتناول الطعام خلال فترة عدم وجوده في المنزل. ومع مرور الوقت تشعر «جولي» بحدوث أمور غريبة في البيت، كما تسمع أصواتاً مخيفة، وعندما حاولت أن تشرح لزوجها ما يحدث في المنزل، اعتقد أن هذا الأمر يحدث لها بسبب معاناتها من الرتابة والقلق على طفلها، ونصحها بتناول أدوية مفيدة تجعلها تشعر بالهدوء.

ظواهر خارقة
ومع تصاعد وتيرة ملاحظتها لظواهر خارقة للطبيعة في المنزل، تبدأ في البحث عن مصدرها ضمن مشاهد مرعبة تحبس الأنفاس، أخرجها لوري إيفانز تايلور باحترافية عالية، من ناحية التصوير الليلي مع مزج موسيقى تصويرية تزيد من رفع نسبة الأدرينالين، حيث يتعاطف المشاهد مع «جولي» التي تواجه بمفردها ظواهر خارقة تريد الاستيلاء عليها وعلى طفلها الذي لم يُولد بعد.

واقع وخيال
ميليسا باريرا تميزت في تجسيد الحامل التي أُجبرت على الراحة التامة من أجل طفلها، لكنها وقعت في بحيرة ما بين الواقع والخيال، وظلت تصارع ظواهر خارقة للطبيعة من أجل إنقاذ نفسها وطفلها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©