الأربعاء 1 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

مشهديات ولاء.. بعدسة المصورين

بعدسة سهام إبراهيم
2 ديسمبر 2022 02:29

خولة علي (دبي) 

تتنوع مظاهر البهجة في عيد الاتحاد الذي تحتفي به فئات المجتمع، كل بأسلوبه، وتطبع فيه عدسة المصورين أجمل اللحظات التي تظل مشاهدها عالقة في البال كملحمة في حب الوطن والاعتزاز به.

وتشير المصورة سماح نضال، إلى عمق تأثير الصورة، ووقعها على النفس، والذي قد يكون أبلغ من المفردات. وتقول: «لطالما نقلت الصور الرسائل التي لم تستطع أبلغ الكلمات إيصالها، ولاسيما مع اختلاف اللغة، وللصورة لغة عالمية لا تحتاج إلى الترجمة لإدراك معناها. ومن هنا يأتي دور المصور في التعبير عن انتمائه للوطن من خلال أعماله الفوتوغرافية لما للصورة من عميق الأثر في النفس وفي غرس قيم الانتماء إلى الوطن وإلى الأرض الطيبة التي تجمع المواطنين، والمقيمين الذين يعتبرونها وطناً ثانياً يشعرون فيه بالأمان والاستقرار». وتعتبر أنه لطالما كان العلم رمزاً للوطن ومكانته، وتعبر عنه في أعمالها لتظهره عالياً خفاقاً في السماء لا يوازيه شيء.

سفيرة وطن 
وتؤكد المصورة سهام إبراهيم، أهمية دور المصور في التعبير عن ولائه للوطن، قائلة: «الصورة كسرت حاجز اللغة والثقافات وقربت الشعوب، والمصور من خلال عدسته يجسد مشاعره الفياضة ويظهر جمال وطنه. ونحن كمصورين مطالبون برد الجميل للوطن كل في موقعه ومجاله لإظهار النهضة العمرانية والثقافة والعادات. وأعتبر نفسي سفيرة لوطني بكل فخر واعتزاز من خلال نشري لأعمالي للعالم أجمع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومساهماتي في المعارض والمسابقات الدولية للفت أنظار مختلف الجنسيات والتعريف بوطني وجذبهم لزيارته». 

ذاكرة وطن 
وتحرص المصورة نوير الهاجري على التقاط صور تعبر عن ولائها وانتمائها للوطن، من خلال مشاركتها في المحافل المحلية والمناسبات الوطنية، لتلتقط مشاهد لمظاهر ترسم البهجة على وجوه كل من يحتفي بالوطن. وترسخ مفاهيم وقيماً مهمة تعبر عن الهوية المحلية التي تظهر جلية في هذا اليوم، وتُظهر مدى اللحمة بين الشعب والقيادة، وتدوّن في الذاكرة لمرحلة راسخة في تاريخ الوطن والاحتفال بمرور سنوات حافلة بالإنجازات والتميز. 

أجمل توثيق
تقول المصورة عائشة سعيد الشحي: «يشهد عيد الاتحاد سنوياً الكثير من الاحتفالات التي تنظمها الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة للتعبير عن الولاء للوطن الغالي. ويكمن دور المصور في توثيق هذه اللحظات وترسيخها ونقلها للعالم، فالصورة كانت ولا تزال أجمل توثيق لأي حدث وتبقيه عالقاً في الأذهان على مر الأزمان. وكلما نظر المرء إلى الصورة يسترجع على الفور تلك اللحظات الجميلة بكل تفاصيلها». وتضيف: «أنا كمصورة إماراتية أعشق وطني وتراثه، وأحب إظهار كل ما يخصه، وأتطوع منذ سنوات لتوثيق الاحتفالات بعيد الاتحاد والفعاليات التراثية».

طائرة الدرون
المصور فيصل اليماحي المتخصص بالتصوير الجوي باستخدام طائرة الدرون، لطالما أطلق عدسته في سماء الوطن لاقتناص مناظر مختلفة لمدن الدولة وطبيعتها الساحرة خلال الاحتفالات بعيد الاتحاد، ولاسيما ما تسطره طائرات الاستعراض لتزيين سماء الإمارات بألوان العلم احتفاءً بإنجازات الوطن.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©