الأحد 5 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

شيخة الجابري تكتب: موعد مع الفرح

شيخة الجابري تكتب: موعد مع الفرح
28 نوفمبر 2022 01:15

أيام قليلة ونغني لمجد الوطن، نحتفلُ به، نستذكر بطولات أبنائه الشهداء، الرجال الأشاوس الذين صنعوا التاريخ بدمائهم الطاهرة الزّكيّة، هي أيام تفصلنا عن الاحتفال في الثاني من ديسمير بما تحقق وما سيتحقق على صعيد البناء الداخلي، والحضور العالمي، وتلاحم القلوب، وتوحد الغايات والأمنيات، والأماني الصاعدات بالدعاء نحو السماء بأن يحفظ الله عز وجل قيادتنا الغالية ووطننا الحبيب في خير وسلام، وأمن وأمان، وعزّة ورفعةٍ واستقرار.
إن الوطن قيمة عظيمة، والإمارات العربية المتحدة هي أجمل النّعم التي نفخر بها ونسعد، ونحمد الله تعالى عليها كلما لاح فجرٌ وشدا طير على الغصن بأمان، نحب هذا الوطن الفارق في كل شيء، والنادر في الكثير مما فيه، وبه نعتز، نسطّر كلماتنا والمشاعر فيّاضة نديّة، لكلّ منّا طريقته للتعبير عن الحب العميق، حيث الإمارات أعذب القصائد وطن التسامح والمحبة، نحوه يتقاطر العالم من كل حدب وصوب، ليلهمه هذا الوطن معنى الحب والسلام.
ولأني أحبك يا وطني ونحوَ الموعد مع الفرح أسرج حروفي على خيوط الفجر تتسلل وتنسل من أطراف السماء كأنما تضع زرقتها في عينيّ كي أبصركَ أكثر، تتسعُ حدقة الرؤية فتتجلى كما أنت صوتاً، شكلاً، لوناً، ألقاً، بهاءً، شفافية، روحانية، حباً كبيراً، كبيراً في الروح ينثر البهاء.
أحبك يا وطني، لأنك منحتني أشياء كثيرة، لستُ في صددِ البوح بها، بعض البوح عصيٌ خاصة في حالة الفرح، في الحب تسقط كل الحسابات عدا الشوق إليك، وبك، فالشوق لك يتّقد كلما لاح لي منك بريقٌ يأخذني نحو القصيدة، وليَ يشرّعُ قامات القوافي، ويضعني على ناصية الحرف توقاً، ومدى، من أجلك أغنّي، فالغناء في غيرك لا قيمة له، والشعر في سواكَ قاصر، وأنت بيت القصيد، وعمود قافيته الأصيلة.
وأنا أقف عند شواهدك الكثيرة، وعطائك العظيم، وهداياك التي لا تتوقف، أجد حرفيَ في موعد الفرح متوحداً معك، يحتويك، يأخذك في قلبي أينما اتجهت، لستُ وحدي من أفعل ذلك، كلنا نحملكَ في أرواحنا، أبناءَ بررةً، وبناتٍ طيّبات يحببنك كما لم يحببنَ أحداً أبداً، وطني الإمارات، أحبك، بل نحبّك في كل حالاتنا، ونعاهدك على هذا الحب فهو مفتاح كل شيء يأتي به، معه، ومن خلاله.
وطني دمتَ حراً أبياً، رمزاً للسلام، والوئام، والتلاحم، والبيت الواحد، والقيادة الثمينة، دمت أماناً، ومهابةً، صديقاً جميلاً ليس مثلك صديق، حفظك الله، وحفظنا لك أبناءَ بررةً أوفياء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©