السبت 28 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

جاسم خادم.. صانع محتوى مبتكر

المهندس جاسم خادم (تصوير سلطان باعشن)
19 نوفمبر 2022 19:51

خولة علي (دبي) 
ساهمت برامج التواصل الاجتماعي في رفد الجمهور بالكثير من العلوم والمعرفة في مجالات شتى، مما أصبحت هذه الساحة منصة مهمة للمتخصصين والخبراء وحتى الباحثين، لتبادل خبراتهم وعرضها في محتوى مبسط موجه لشرائح مختلفة من الأفراد، لتلقى تلك الرسائل بما فيها من العلوم والمعرفة أثرها وصداها فيما بينهم، وانطلاقا من رغبة جاسم خادم مهندس أنظمة أمنية، وخريج إحدى جامعات المملكة المتحدة بتقدير امتياز، في نشر الوعي التقني بين الأفراد في كيفية الاستخدام الآمن للأجهزة الذكية وحماية المعلومات الشخصية، قام بتوظيف شبكة التواصل الاجتماعي في تقديم محتوى يغطي الكثير من المفاهيم العلمية والمعلوماتية المستحدثة والمستجدة في التقنيات الذكية. 

 

شغف الطفولة 
علاقة المهندس جاسم خادم مع البرمجة والتصميم في مجال الويب بدأت منذ الصغر، من خلال تقديم محتوى في المنتديات، وهو في المرحلة الإعدادية، عبر شرح برامج الكمبيوتر مثل الفوتوشوب ماكرو ميديا فلاش وبرنامج (front page) لتصميم صفحات الويب، ومنذ ذلك الوقت وهو شغوف بصناعة المحتوى والإعلام الرقمي، حيث تطورت مهارته في مجال تقنية المعلومات وتعمق في أنظمة تشغيل أجهزة الهواتف المتحركة وحمايتها، كما بحث في الخوارزميات التي تعمل بها بعض التطبيقات ودعمها في دراسته الأكاديمية المتخصصة في مجال تقنيات المعلومات. 

حماية الخصوصية
ويضيف «لقنوات التواصل أثر كبير على المجتمع، لأنها تصل للفرد مباشرة دون سابق إنذار، من هذه النقطة سعى خادم كونه مختص في أمن المعلومات على ضرورة توجيه المجتمع وتثقيفه والعمل على توعيته في كيفية استخدام الأنظمة التقنية بأسهل الطرق، وتحقيق بيئة صحية سليمة وآمنة تتوفر فيها الخصوصية والحماية ضد المخربين والهكر والقنوات التي تتصيد الأطفال، وذلك وفق أساليب وتقنيات متجددة تكون آمنة عند استخدامها، مع توجيه الآباء والأمهات لمراقبة أبنائهم من خلال برامج وتقنيات تفرض نوعاً من الرقابة على أطفالهم، كما يعرض خادم مواضيع أخرى سعياً إلى أرساء منظومة التنمية للعمل على توفير الطاقة وتحقيق الاستدامة والتي أصبحت الشغل الشاغل عند كثير من الحكومات وصناع القرار. 

تفاعل الجمهور
تفاعل الجمهور مع ما يقدمه خادم من محتوى، حيث وصل عدد متابعيه 370 ألف خلال عام ونصف، وهذا دليل على رغبتهم في اكتساب المعرفة حول هذه المواضيع، وهو ما يجده خادم دافع له للاستمرار في نهجه مع تطوير أساليب عرض المحتوى وتقديمه، من خلال الكثير من الورش والمحاضرات في مجال توعية وتثقيف الأسر حول مخاطر الألعاب الإلكترونية على الأجيال ووضع القيود الأمنية لها.

وينصح خادم مستخدمي برامج التواصل الاجتماعي، بضرورة تأمين حساباتهم من خلال تغيير الرمز السري كل 6 أشهر، وعدم الانجراف نحو بعض المحتالين الذين يغرون البعض بزيادة نسبة المتابعين أو زيادة أرباحهم، ويتطلع خادم إلى أن يمثل الوطن في المحافل الدولية كمتحدث رسمي، ليتناول كل ما يتعلق بقضايا تقنيات التواصل الاجتماعي. 

واقع جديد
وأكد جاسم خادم أن منصات التواصل الاجتماعي فرضت واقعاً جديداً في كل مجالات الحياة، بما فيها من تدفق هائل للمعلومات بكافة محتوياتها وأشكالها، مما أصبح من السهولة بمكان أن يجد فيها الباحث جواباً لكل سؤال قد يطرأ على ذهنه، وبذلك أصبحت هذه الشبكة سوقاً كبيراً يتكسب من ورائه الكثير من المستخدمين، كل حسب توجهاته ورغباته، بعد أن أصبحت الأجهزة الرقمية في متناول الجميع لرخص ثمنها وتنافس الشركات في انتشارها. 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©