الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

داونينغ ستريت.. شارع التاريخ

داونينغ ستريت.. شارع التاريخ
8 أكتوبر 2022 00:38

أحمد مراد (القاهرة)

على مدى ما يُقارب 350 عاماً، حُظي «داونينغ ستريت» بمكانة مرموقة باعتباره واحداً من أهم الشوارع السياسية والتاريخية، ليس فقط في العاصمة البريطانية «لندن» وإنما في العالم كله، لكونه يضم ثاني أهم مقر حكومي في العالم بعد البيت الأبيض في أميركا، وهو مجلس وزراء المملكة المتحدة.. فما قصة هذا الشارع؟

217 متراً
على بُعد دقائق فقط من مبنى مجلسي البرلمان البريطاني، يقع داونينغ ستريت في مدينة وستمنستر وسط لندن، ويُعد أحد أبرز معالم العاصمة البريطانية، وأحد أشهر شوارعها التاريخية.
ويمتد داونينغ ستريت بطول 217 متراً، ويضم المنزل السكني والمكاتب الرسمية لرئيس وزراء المملكة المتحدة، فضلاً عن مسكن وزير الخزانة البريطاني، وفي كثير من الأحيان يُستخدم مصطلح «داونينغ ستريت» كمرادف للحكومة البريطانية أو رئيس وزراء المملكة المتحدة.

3 قرون
بُني داونينغ ستريت في موقع قصر هامبدن هاوس خلال فترة ثمانينيات القرن السادس عشر، ويُنسب إلى السير جورج داونينغ، الأيرلندي الجنسية، وكان جندياً ودبلوماسياً في عهد ملك بريطانيا الأسبق، تشارلز الثاني، وتقاعد في عام 1675، وبعد التقاعد استثمر في مجال العقارات، واكتسب ثروة كبيرة.
وفي عام 1682 صدرت مذكرة لصالح السير جورج داونينغ تسمح له ببناء منازل جديدة في الموقع الذي عُرف فيما بعد بـ«داونينغ ستريت» فخطط  السير داونينغ لبناء صف من المنازل الراقية لتُباع للأثرياء. وكانت المنطقة المحيطة بالشارع موطناً للمستوطنات المرموقة الرومانية والأنجلو ساكسونية والنورمان القديمة.
وفي الفترة بين عامي 1682 و1684 أقام داونينغ منازل من طابقين مع بيوت عربات وإسطبلات وإطلالات على سانت جيمس بارك، ولم يعش داونينغ في منازل هذا الشارع حيث توفي بعد أشهر قليلة من بناء المنازل، وعُلقت صورته في بهو مدخل المبنى رقم 10.

4 منازل 
في السابق كان داونينغ ستريت يضم 12 منزلاً، وجميعها كانت تحظى بفرصة ممتعة على سانت جيمس بارك مع نزهة تاراس، وكانت المنازل تحمل أرقاماً من 1 إلى 12، ولكن هُدمت المباني التي تحمل الأرقام من 1 إلى 8 خلال القرن التاسع عشر، وتحديداً في عام 1824، من أجل السماح ببناء مكتب مجلس الملكة الخاص، ومجلس التجارة، ومكاتب الخزانة، وفي عام 1861 اُستبدلت المنازل الواقعة على الجانب الجنوبي من داونينغ ستريت بمكاتب حكومية مخصصة، منها مكتب خارجي، ومكتب الهند.
ويوجد الآن في داونينغ ستريت أربعة منازل فقط، وهي: مبنى 9، ومبنى 10، ومبنى 11، ومبنى 12.
وكان المبنى رقم 9 تمت تسميته في عام 2001، وهو مدخل داونينغ ستريت إلى مكتب مجلس الملكة الخاص، وكان سابقاً جزءاً من المبنى رقم 10.

11 داونينغ ستريت
منذ عام 1828 كان المبنى رقم 11 في داونينغ ستريت المقر الرسمي لوزير الخزانة البريطاني الذي يُعرف بـ«اللورد الثاني»، وبُني هذا المنزل في العام 1682 بجوار المقر الرسمي لرئيس الوزراء الذي يحمل رقم 10، وفي فترة الستينيات من القرن العشرين أُعيد بناء المنزل رقم 10 والمنزل رقم 11 خلف واجهتيهما الأماميتين القديمتين.
وظل المبنى رقم 11 مقراً لوزير الخزانة لعقود طويلة، إلا أن هناك البعض من رؤساء الوزراء السابقين مثل بوريس جونسون، وتونى بلير، وديفيد كاميرون، وتيريزا ماي فضلوا الإقامة في المبنى رقم 11 لأنه أكثر اتساعاً من المبنى رقم 10.

12 داونينغ ستريت
يضم المبنى رقم 12 في داونينغ ستريت بعض المكاتب الحكومية مثل، المكتب الصحفي لرئيس الوزراء البريطاني، ووحدة الاتصالات الاستراتيجية، ووحدة المعلومات والبحوث.
وفي السابق، وتحديداً في فترة عشرينيات القرن التاسع عشر كان يسكنه المحامي العام، وفي عام 1863 اشترته شركة الهند الشرقية وأصبح من ممتلكات الحكومة، وفي فترة لاحقة تحول إلى مقر لإدارات البحرية والسكك الحديدية في مجلس التجارة، وتعرض لأضرار بالغة بسبب حريق في عام 1879، وخضع لمزيد من التغييرات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©