الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

ماذا تعرف عن مهرجان التفاح التونسي؟

ماذا تعرف عن مهرجان التفاح التونسي؟
15 أغسطس 2022 19:06

ساسي جبيل - تونس

يشهد موسم جني التفاح في تونس حركة نشيطة لا مثيل لها تبدأ بالبحث عن الصناديق والتسويق والتخزين، ولا سيما أنه من المصادر المهمة لرزق آلاف العائلات سواء منها أصحاب المزارع أو العمال على مختلف قطاعاتهم.
تنضج هذه الفاكهة في الصيف ويمتد الموسم إلى بدايات الخريف، وتنتشر في مناطق الهضاب العليا الممتدة من محافظة القصرين، وسط غربي البلاد، وصولاً إلى محافظات الكاف وباجة وجندوبة وسليانة في الشمال الغربي، فضلاً عن بعض المحافظات الأخرى مثل سيدي بوزيد والقيروان وصفاقس وقابس ومدنين. وتبقى محافظة القصرين في الصدارة حيث تنتج وحدها 60 ٪ من المحصول بما يعادل 80 ألف طن على مساحة 8 آلاف هكتار ونحو 3 ملايين شجرة. ويوفر القطاع الواعد أكثر من 600 ألف يوم عمل في السنة.
وقال المرشد الزراعي عبد الله التوجاني، إن شجرة التفاح في تونس تتميز بنوعية راقية، وتُزرع في شهر ديسمبر ليتم جني المحصول بعد عامين من الغرس.
وأوضح أن لجني التفاح حركة اجتماعية واقتصادية مهمة جداً في الجهة، حيث يوفر موارد رزق للعاطلين عن العمل، والفقراء من الرجال والنساء، الذين ينظرون إلى موام غرسه وقطافه وتخزينه على أنها مهرجان يُسعد القلوب ويحرك قطاعات كثيرة.
وذكر أن التفاح يتم جنيه بالأيدي نتيجة حساسية الثمرة، قبل أن يتم فرزه ووضعه في الصناديق، وبالرغم من أهمية القطاع، إلا أنه يواجه جملة صعوبات ومشاكل، كارتفاع كلفة الشِباك الواقية من البرد، وتقادم شبكات الرّي، وارتفاع كلفة الأسمدة وندرتها.
وقالت ليلى الغرسلي، وهي عاملة تجني التفاح كل موسم منذ كان عمرها 15 عاماً، أنها تحتفي مع عائلتها وأبناء بلدتها بمهرجان التفاح لأنه فأل خير على العائلات. وذكرت أن عملية الجني ليست سهلة حيث يمتد العمل من الصباح الباكر إلى ما بعد المغرب بساعتين.
وأكد اختصاصي التغذية الدكتور وائل الدريدي، أن التفاح فاكهة صحية غنية بالفيتامين "أ" و"ج" والبوتاسيوم، وخالية من الصوديوم والكولسترول والدهون، ومصدر جيد لألياف البكتين، مشيراً إلى أن التفاحة الواحدة تحتوي على 5 غرامات من الألياف، وتكاد تكون نافعة لكل الأمراض ومقوية لكل أعضاء الجسم.
وأوضح أن التفاح يحمي من الجلطة الدماغية، ويقلل من مستوى الكولسترول في الدم، ومن احتمال الإصابة بسرطان الكبد والقولون والبروستات، كما أن تناوله يكافح السمنة والبدانة.
وذكر أن القدامى اكتشفوا فوائد هذه الفاكهة فقالوا: "تفاحة قبل النوم تغنيك عن زيارة الطبيب"، وهم صادقون، نتيجة مقاومتها للعديد الأمراض، ومنها الشيخوخة وتسوس الأسنان، فضلاً عن تحسين نضارة الوجه، مشيراً إلى أن التفاح التونسي من أجود الأنواع نتيجة للمناخ الطبيعي الذي تتميز به البلاد.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©