الأحد 26 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
باحث يكشف لـ«الاتحاد» تفاصيل عن «جدري القرود»
أرشيفية
23 مايو 2022 22:26

شعبان بلال (القاهرة)

سادت خلال الأيام الماضية حالة من القلق على المستوى العالمي بسبب انتشار فيروس «جدري القرود» في عدة دول خاصة أوروبا، وزادت المخاوف من تفشيه وتحوله إلى جائحة قبل أن يتخلص العالم من أزمة كورونا.

الباحث المصري بجامعة «لانكستر» الإنجليزية الدكتور محمد رحيم المتخصص في الفيروسات أكد أن فيروس جدري القرود ليس جديداً بل ظهر منذ عقود وموجود ومعروف منذ سبعينات القرن الماضي، وينتمي إلى عائلة الفيروسات نفسها المسببة للإصابة بمرض الجدري، ولكنه يسبب أعراضاً أكثر خطراً.

وأوضح رحيم لـ«الاتحاد» أن ظهور هذا الفيروس كان في القرود، ثم بدأ يظهر في حالات فردية للإنسان من المخالطين للحيوانات المصابة خاصة القرود والقوارض كونها حاملة للفيروس، حتى انتقلت العدوى من إنسان إلى إنسان لأول مرة في العام الحالي.

وأشار خبير الفيروسات إلى انتشار كبير للفيروس في عدة دول خاصة أوروبا، فإنجلترا على سبيل المثال شهدت منذ 2018 حتى 2022 ما يقرب من 18 حالة مصابة بجدري القرود، لكن منذ بداية مايو الجاري وحتى الآن شهدت ظهور 25 حالة، وانتشر الفيروس حتى الآن فيما يقرب من 13 دولة.

وذكر الدكتور رحيم أن مدة حضانة هذا الفيروس تتراوح من أسبوعين لثلاثة أسابيع، وهو ما يجعل اكتشافه صعباً إلا في حالة ظهور الأعراض التي تتشابه مع أعراض أمراض أخرى، وتتمثل في ارتفاع في درجات الحرارة والتهاب في الجسم والعضلات، ثم الغدد الليمفاوية، ثم طفح جلدي بأحجام كبيرة مليئة بالسوائل وكف اليد.

وأوضح أن المرض ينتشر عن طريق التنفس على مسافات قريبة والمخالطة الجنسية ومخالطة المصابين أو الحيوانات المصابة، لكن معدلات الوفيات لا تتعدى الـ 1% وتكون بين أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن.

وأشار الباحث إلى عدم وجود لقاح لفيروس جدري القرود حتى الآن، لكن الدراسات أثبتت أنه يُمكن استخدام لقاح الجدري للفئات المعرضة لخطر الإصابة به، وهناك 3 أدوية فعالة ضد الفيروس.
 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©