الأربعاء 7 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الصومال.. مقتل الناطق باسم «الشباب»

جنود صوماليون في منطقة محررة في هيران (من المصدر)
7 أكتوبر 2022 01:54

مقديشو (الاتحاد)

أعلن الجيش الصومالي، أمس، مقتل الناطق باسم حركة «الشباب» الإرهابية علي طيري، متأثراً بجروح أصيب بها خلال القتال العنيف الذي وقع يوم 29 سبتمبر الماضي في منطقة «عيل قوحلي» في إقليم «هيران» بوسط الصومال.
وذكرت إذاعة صوت القوات المسلحة الصومالية أن علي طيري توفي في مستشفى بمنطقة «آدم يبال» بإقليم «شبيلي الوسطى» شمالي العاصمة مقديشو.
وفي سياق متصل، أعلن قائد الجيش الصومالي الجنرال أودوا يوسف راغي تكثيف العمليات ضد حركة «الشباب» لانتزاع المناطق الخاضعة لسيطرة الحركة منها، مشيراً إلى تحقيق نتائج ملموسة من العمليات الجارية في مناطق البلاد.
ودعا قائد الجيش الحكومة الفيدرالية والشعب الصومالي إلى العمل بشكل وثيق والتعاون في العمليات الجارية ضد حركة «الشباب» الموالية لـ«القاعدة».
كما التقى أمس، قائد الجيش الصومالي بوزير الداخلية والمصالحة أحمد معلم فقي، حيث أطلعه على جهود العمليات العسكرية ضد حركة «الشباب»، والاستجابة لمتطلبات سكان المناطق المحررة، وتعزيز الخدمات الاجتماعية، وتحقيق الاستقرار وغيرها من القضايا لمساعدة المناطق المختلفة في ولايات «بونتلاند وغلمدغ وهيرشبيلي وجنوب الغرب وجوبالاند».
وأشار راغي، إلى أن الجيش جهز قوات ومركبات لنقل الأهالي لمواجهة خطر الإرهاب، وتقديم المساعدات لهم وكل الخدمات التي يحتاجونها.
وأشاد وزير الداخلية والفيدرالية والمصالحة بجهود وإنجازات القوات المسلحة في تحرير البلاد من ميليشيات «الشباب» الإرهابية.
وأكد أن الوزارة قامت بمساعدة وكالات الإغاثة بتجهيز وإعداد مشاريع حفر آبار المياه وتوزيع المواد الغذائية الطارئة وإنشاء مدارس ومستشفيات مخصصة للمناطق المحررة من قبضة الإرهاب.
وتشهد مناطق في البلاد عمليات أمنية يجريها الجيش الصومالي ضد مقاتلي «الشباب» بهدف تحرير المناطق الخاضعة لسيطرة الأخيرة. ومنذ سنوات، يخوض الصومال حرباً ضد «الشباب» التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم «القاعدة»، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة الآلاف.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©