السبت 20 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«الرئاسي» يطلق حواراً ليبياً بعد العيد

ساحة الشهداء وسط العاصمة الليبية طرابلس (أ ف ب)
7 يوليو 2022 01:36

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

يعتزم المجلس الرئاسي في ليبيا إطلاق حوار مع كافة المكونات السياسية عقب إجازة عيد الأضحى المبارك، وذلك لبحث سبل وضع رؤية تتفق عليها جميع الأطراف لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في البلاد بأقرب وقت ممكن، وذلك بحسب ما أكدته مصادر في المجلس لـ«الاتحاد».
وأشارت المصادر إلى أن المجلس الرئاسي الليبي يخشى من عودة الانقسام السياسي للمشهد خلال الفترة المقبلة بعد إجهاض إجراء الانتخابات، موضحة أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تبحث عن تحقيق توافق بين مجلسي النواب والدولة خلال اجتماعات جنيف المرتقبة من دون الانخراط في أي مبادرات سياسية جديدة. ولفتت المصادر إلى تخوف المجلس الرئاسي من عدم انخراط بعض المكونات السياسية في الحوار المزمع إطلاقه خلال أيام، مؤكدةً أن مجلس النواب يرى في المجلس الرئاسي جسما تنفيذيا تم تكليفه من ملتقى الحوار السياسي ولم يتم انتخابه، وهو ما يصعب مهمة المجلس في لعب دور الوساطة بين المكونات الليبية.
واعتبر المحلل السياسي الليبي إسلام الحاجي، أن مبادرة المجلس الرئاسي صعبة التحقيق لأن ذلك سيجعله طرفاً في الأزمة الحالية، لافتا إلى أن مهمة المجلس الرئاسي الأساسية التي تم الاتفاق عليها في ملتقى الحوار السياسي بجنيف هي إنجاز المصالحة الوطنية.
وأكد الحاجي في تصريحات لـ«الاتحاد» وجود أطراف سياسية لها ظهير عسكري مسلح وبالتالي هذا يصعب فكرة التوافق التام، مشيراً إلى أن الخلافات بين مجلسي النواب والأعلى للدولة قديمة وعميقة ويصعب حلها، داعيا إلى ضرورة ممارسة ضغط دولي على الأطراف المحلية لحل الأزمة والدفع نحو إجراء الانتخابات.

مؤتمر دولي
دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني، إلى تنظيم مؤتمر دولي على غرار مؤتمري برلين، يجمع كافة الفرقاء لحسم الخلافات. وشدد الكوني على ضرورة الاستمرار في المسار السياسي الذي قامت برعايته ألمانيا خلال مؤتمري برلين 1 - 2، لجمع الفرقاء الليبيين، واقتراح خريطة طريق تسمح بخروج ليبيا من أزمتها، حتى لا تعود إلى المربع الأول، مؤكداً التزام المجلس الرئاسي بتلبية تطلعات الليبيين، بإجراء الانتخابات وفق إطار دستوري، لانتخاب برلمان الشعب، ورئيس الشعب في أقرب وقت، باعتباره الطريق لإنهاء المراحل الانتقالية، وتحقيق الاستقرار المنتظر.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©