الجمعة 12 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

اليمن: مقتل 10 جنود في هجومين لـ«القاعدة»

جندي يمني على الجبهة في مواجهة الميليشيات الإرهابية (أرشيفية)
24 يونيو 2022 01:49

عدن، الاتحاد (وكالات)

أعلن مصدر عسكري، أمس، مقتل 10 جنود من قوات الجيش الوطني، وإصابة آخرين في عمليتين إرهابيتين منفصلتين، ارتكبتهما عناصر تنظيم «القاعدة» الإرهابي، استهدفت قوات الجيش في محافظتي أبين وشبوة.
وقال المصدر لوكالة الأنباء اليمنية «سبأ»: إن «بينما كان عدد من أفراد القوات المسلحة على متن أحد الأطقم متوجهين في مهمة موكلة إليهم، شنت عناصر إرهابية تابعة لتنظيم (القاعدة) اعتداءً على القوة، ونصبت كميناً لها على الخط الساحلي بين منطقتي أحور والخبر، نتج عن تلك الجريمة مقتل ثلاثة جنود وإصابة ثلاثة آخرين، فيما اختطفت العناصر الإرهابية اثنين من الجرحى مع الطقم، وأقدمت على تصفيتهم قبل أن تتمكن قوة عسكرية جرى إرسالها للتعزيز من ملاحقة تلك العناصر الإرهابية، واستعادة الطقم وجثامين الجنود القتلى».
وفي محافظة شبوة، قال المصدر العسكري، إن 5 من أفراد القوات المسلحة قتلوا، وأصيب آخرون، صباح أمس الأول، في هجوم إرهابي نفذه عناصر تنظيم «القاعدة» الإرهابي استهدف قوة عسكرية في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة.
وأضاف أن تلك العناصر استهدفت أفراد من قوات اللواء الثاني دفاع شبوة، أثناء قيامهم بواجبهم عند نقطة أمنية على المدخل الشرقي لمدينة عتق، عاصمة المحافظة، ونتج عن ذلك الاعتداء الإرهابي مقتل 5 وجرح آخرين.
وأكد المصدر أن مثل هذه الاعتداءات الإرهابية تكشف حجم التعاون بين المنظمات الإرهابية وميليشيات «الحوثي» الانقلابية، مؤكداً أن تلك الجرائم الإرهابية لن تثني القوات المسلحة بجميع تكويناتها وتشكيلاتها عن القيام بواجباتها الدستورية والوطنية في محاربة التنظيمات الإرهابية بكل مسمياتها والتصدي للمخططات والمؤامرات المتربصة بأمن واستقرار الوطن. كما أكد أن الأجهزة العسكرية والأمنية ستعمل على ملاحقة العناصر الإرهابية وتقديمهم للعدالة لينالوا الجزاء العادل، داعياً القوات المسلحة والأمن إلى مزيد من اليقظة والاستعداد لإفشال المؤامرات والأطماع التخريبية.
جاء ذلك فيما أقر تنظيم القاعدة الإرهابي بمقتل أحد قادته الميدانيين في اليمن، بعد مرور أكثر من شهر على مقتله في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.
ونعى التنظيم الإرهابي، في بيان تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، القيادي في صفوفه «يونس محمد عوض ملاقي القشعوري»، المعروف حركياً بـ«أبو علي الشبواني»، دون التطرق لظروف ومكان مقتله.
ولقي القيادي الإرهابي يونس القشعوري مصرعه في 11 مايو الفائت في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، أثناء محاولته تنفيذ عملية إرهابية، عقب تصعيد «القاعدة» هجماتها بالتنسيق مع ميليشيات «الحوثي»، رداً على تشكل مجلس القيادة الرئاسي، وفق تقارير يمنية.
وقالت مصادر أمنية حينها: إن القشعوري اشتبك مع قوات من دفاع شبوة أثناء محاصرته للقبض عليه، وهو داخل حافلة وسط مدينة عتق، ليلقى حتفه أثناء الاشتباك، الذي أسفر أيضاً عن مقتل جندي وإصابة آخر برصاص القشعوري.
وبحسب المصادر، يعد يونس القشعوري أحد أخطر العناصر التي جندها تنظيم القاعدة الإرهابي قبل أكثر من 10 أعوام في مديرية رضوم بمحافظة شبوة، حيث كان ينشط في المجتمع المحلي، متخفياً باسم حركي وبهوية مزورة، محاولاً التغلغل في أوساط القبائل. 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©