الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

ليبيا: تحركات أممية لتفعيل عمل «5+5»

جانب من لقاء المنفي ورئيس تشاد (من المصدر)
29 مايو 2022 02:30

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

تتحرك بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لتفعيل عمل اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» خلال الفترة المقبلة، وذلك للمضي قدماً نحو تفعيل مخرجات اللجنة خلال اجتماعها في جنيف أكتوبر 2020 بإقناع كافة أعضاء اللجنة بالعمل بروح توافقية والابتعاد عن الصراع السياسي، وذلك بحسب ما أكده مصدر عسكري ليبي لـ«الاتحاد».
وأشار المصدر إلى وجود تخوف لدى الأمم المتحدة من تأثير الانقسام السياسي الحالي على عمل اللجنة العسكرية المشتركة، مؤكداً وجود تحركات تقوم بها أطراف خارجية تدفع الفرقاء في غرب وشرق البلاد لتحشيد واستنفار عسكري خلال الفترة المقبلة.
وأكد المصدر العسكري الليبي إلى أن مسارات مؤتمر برلين الثلاثة التي تتحرك في إطارها الأمم المتحدة تعاني من معوقات خاصة المسار السياسي والعسكري، وهو ما يثير تخوف البعثة الأممية التي تدرك أن المسار العسكري كان عاملاً رئيسياً في نجاح اجتماعات ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف.
وتتمسك اللجنة العسكرية الليبية المشتركة «5+5» بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب في أقرب الآجال، بالإضافة إلى فتح كافة الطرق والمحاور البرية في البلاد والمضي قدماً نحو إبرام توافقات للإفراج عن مزيد من الأسرى العسكريين سواء في طرابلس أو برقة.
إلى ذلك، أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، خلال لقائه رئيس تشاد محمد إدريس ديبي تنسيق المزيد من الجهود للتعاون الأمني، ومراقبة الحدود المشتركة، ومكافحة الإرهاب، والجريمة المنظمة.  
وبين المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن اللقاء الذي عقد على هامش أعمال القمة الاستثنائية الخامسة عشرة لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات الأفريقية تناول العلاقات الليبية التشادية، وسُبل تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين الجارين.
وبحث الجانبان تنسيق المزيد من الجهود للتعاون الأمني ومراقبة الحدود المشتركة ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.
وجدد الرئيس التشادي دعمه لرئيس المجلس الرئاسي، وأثنى على خطواته التي قام بها من أجل استقرار الجنوب الليبي والذي ينعكس إيجاباً على أمن الحدود التشادية.
وفي سياق آخر، أكد مدير مكتب شؤون جهاز دعم الاستقرار التابع للمجلس الرئاسي الليبي العقيد عبدالسلام المسعودي أن الجهاز لن يمنح الحصانة لأي مجرم، أو يسمح لأي من منتسبيه بممارسة أي سلوك خاطئ.
ونوه المسعودي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية. بأن المسؤولية الملقاة على ضباط ومنتسبي جهاز دعم الاستقرار كبيرة في حفظ الأمن والنظام، وضمان استتباب الأمن لليبيين والمؤسسات في كافة ربوع البلاد، مشدداً على أهمية تفاني وانضباط كافة أعضاء الجهاز في عملهم، داعياً إياهم إلى التحلي بالأخلاق الحميدة. 

انخفاض عدد النازحين
قالت الأمم المتحدة إن إعداد النازحين في ليبيا انخفضت إلى 168 ألفًا بحلول 31 يناير الماضي مقابل 179 ألف شخص في نوفمبر الماضي، بفارق 11 ألف نازح.
وكشف تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، حول بعثة المنظمة للدعم في ليبيا، «تباطؤ وتيرة العودة بسبب عقبات الافتقار إلى السكن، ومحدودية الخدمات الأساسـية، والمخاوف المتعلقة بالأمن الشخصي والتماسك الاجتماعي»، مضيفًا «ظل النازحون داخليًا معرضين لخطر النزوح المتكرر».
وحسب التقرير: «جرى إخلاء نحو 2000 شخص من مخيمين يأويان نازحين من تاورغاء في طرابلس بناء على تعليمات أصدرها النائب العام في 6 مارس».
وتقول مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن أعداد النازحين قسرًا ارتفع على مستوى العالم إلى أكثر من 100 مليون نازح لأول مرة.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©