الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

مفيد مرعي: «هُنا أبوظبي».. خلاصة حياة

خلال تدشين كتابه
4 يونيو 2022 01:54

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أصدر الإعلامي مفيد مرعي، مؤخراً في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2022، مؤلفاً بعنوان «هُنا أبوظبي.. أرض الوفاء»، عن مركز أبوظبي للغة العربية، سرد فيه سيرة حياته المهنية التي قضاها في العاصمة أبوظبي، مستعرضاً مسيرته الإعلامية التي بدأت في دولة الإمارات، والمواقف التي مر بها والذكريات التي ما زالت تسكن في مخيّلته، وجميع الحكايات والقصص التي لامست مشاعره، وبعد مرور أكثر من خمسين عاماً قدمها في كتاب يأتي خلاصة لتلك الفترة الذهبية من حياته.
وقال مرعي لـ«الاتحاد»: قدمت هذا الكتاب لأسجل فخري واعتزازي ليس فقط بلقاء المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فحسب، وإنما العمل معه ومرافقته في العديد من رحلاته، وتسجيل إنجازاته بصدقية للتاريخ، مضيفاً، «التقيت المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، أول مرة يوم افتتاح إذاعة أبوظبي، وكان لي الشرف أن أكون من مؤسسي الإذاعة والتلفزيون لاحقاً».
وتابع: «كانت أجمل كلمة، وأروع إحساس عندما كنت أقول «هنا إذاعة أبوظبي»، ووضعتها عنواناً لكتابي لأعيش مع القارئ أجمل الأيام منذ البداية، مروراً بتسجيل إنجازات القائد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، موضحاً: منذ اللقاء الأول تعلمت من القائد، وعن القائد الكثير من التفاصيل الإنسانية العظيمة، وأشعر بالاعتزاز أنني كنت قريباً منه، ومن فكره، لأرى طيبة هذا القائد الفذ، الأب والإنسان.

وأضاف مرعي: خلال تلك الفترة أدركت أنه قائد استثنائي، كان مفكراً، أهدافه واضحة، وكان يقولها دائماً: «الاتحاد، وأبناء الوطن قبل أي شيء»، وكان مهتماً بطريق العلم والمعرفة، فكان حريصاً على فتح المدارس والجامعات وإرسال أبناء الوطن للدراسة في الخارج إلى أن تأسست الجامعات الكبيرة في كل أنحاء الدولة، موضحاً، كنت أتابع سعادته حين يزور المدارس والمعاهد وكليات الشرطة، وحين كان يوزع الشهادات على المتفوقين باعتزاز، وفخر الأب.
وقال، كان الشيخ زايد يدرك جيّداً دور الإعلام، ومدى قيمته، وكان يحرص على أن يتحدث مع وسائل الإعلام ليعلن عن فكره ومشروعه الإنساني الوطني، في كل تسجيل إعلامي له هناك درس ملهم للإنسانية، ورسالة عظيمة للبشرية جمعاء، فأحاديثه عبارة عن أيقونة تزين التاريخ، وتُسطر في دفات الحياة، وهذا ما تناولته في إصداري «هُنا أبوظبي»، زايد الإنسان، مروراً بمواقف وأحداث وقصص، وبعض التسجيلات الإذاعية، وخاصة التسجيل الإذاعي عن المغفور له، والذي أذيع بإذاعة أبوظبي في العيد الأول للاتحاد.
وذكر مرعي، أن الكتاب يحتوي على مواقف إنسانية كثيرة مررت بها مع المغفور له، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، بالإضافة إلى ذكرياته مع أصحاب السمو الشيوخ، والمغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، وبعض الوزراء، والمسؤولين، لأسجل انطباعاً يلمسه كل إنسان قارئ عن تلك الخصال النبيلة التي تعبر عن مدرسة زايد الخير والعطاء، لافتاً إلى أن الكتاب يضم صوراً مختارة أعتز بها، ولهذه الصور القدرة على الشرح والسرد توازي، بل وتفوق أحياناً قدرة الكلمة المكتوبة أو المسموعة.
وقال مرعي في كتابه «لم أغب عن هذا الوطن إلا لأعمل من أجله، ولأحمل قضاياه، ولأنشر صورته المشرقة في كل مكان أصل إليه»، مضيفاً: كان لي الشرف أن أرسل تقارير كثيرة عن إنجازات المغفور له، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في بناء الدولة الحديثة في إذاعة لندن (BBC)، وكنت أحرص على أن يسمعها المغفور له، ويُثني عليها، ويُبدي رضاه.

ناقل الرسالة
مفيد مرعي من أوائل الذين عملوا في إذاعة أبوظبي، منذ تأسيسها في 25 فبراير عام 1969، وفي تلفزيون أبوظبي منذ افتتاحه.. قضى سنوات حياته إعلامياً مرافقاً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ناقلاً معظم إنجازات المغفور له في رحلاته الداخلية والخارجية، مما أعطى له ذلك البعد في الرؤية والدافع لنقل رسالة المغفور له والاستفادة من جوانبها على الصعيد الشخصي، والمهني، والفكري، والإبداعي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©