الجمعة 3 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الدقيقة الزائدة» تساوي 300 ألف دولار

«الدقيقة الزائدة» تساوي 300 ألف دولار
4 ديسمبر 2022 12:27

 
مراد المصري (دبي)


كشفت مجلة اقتصادية سويسرية عن أن الزيادة في وقت مباريات كأس العالم 2022، من خلال المدة الكبيرة للوقت بدل الضائع، ربما يكون وراؤها أبعاد اقتصادية أكثر مما هي رياضية، بعدما أوضحت أن الاتحاد الدولي يحقق مبلغاً مالياً يصل إلى 300 ألف دولار «277 ألف فرانك سويسري»، مقابل كل دقيقة لعب زائدة على الوقت الأصلي للمباراة.
واستعرضت المجلة الزيادة الكبيرة في الوقت الإضافي، حيث أصبح لا يقل عن 7 دقائق، ويصل إلى 10 دقائق أو حتى 14 دقيقة، وذلك في دور المجموعات فقط، وحالياً في دور الـ 16، مقارنة بالوقت بدل الضائع الذي كان يصل إلى 5 دقائق، في أقصى الأحوال خلال المباريات الأخرى التي تقام حول العالم.
ورغم تفسير بيرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في «الفيفا»، أن زيادة مدة الوقت بدل الضائع، يأتي من أجل زيادة وقت اللعب الفعلي، فإن المجلة السويسرية اعتبرت أن الأمر لا يتعلق فقط بزيادة مدة اللعب الفني، ولكنه يرتبط بالأموال، حيث كشف تقرير «الفيفا» المالي للفترة المحاسبية من 2015 إلى 2018، عن عائدات بلغت قيمتها 1.6 مليار دولار في مجال التسويق، الحصة العظمى منها هي كأس العالم، وبحسبة عدد المباريات التي تقام في النهائيات فإن دقيقة اللعب الواحدة تدر على «الفيفا» ما يعادل 277 ألف فرانك سويسري «300 ألف دولار»، مما يعني أن المال يزداد بهذه الطريقة في «مونديال قطر»، فيما من شأنه أن يتضاعف بشكل ضخم للغاية في كأس العالم 2026، التي تشهد مشاركة 48 منتخباً، بالمختصر فإن عدد أكبر من المباريات ووقت أطول باللعب يعني أموالاً أكثر!.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©