الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

هولندا.. «اللغز الحائر»!

هولندا.. «اللغز الحائر»!
4 ديسمبر 2022 11:06

 
مراد المصري (دبي)


واصلت هولندا مرة أخرى مسيرتها المتميزة في كأس العالم، مع رحلة البحث عن «النهاية السعيدة» التي طال انتظارها، منذ بلوغها النهائي والخسارة قبل 48 عاماً، وتحديداً عام 1974، وذلك عقب بلوغ ربع نهائي «مونديال 2022» بالتفوق على أميركا، لتكون بين «الثمانية الكبار».
وتعتبر هولندا لغزاً في الكرة العالمية، وهي البلاد التي تعشق اللعبة وتملك حسب الإحصائيات نحو 1.2 مليون لاعب ممارس لكرة القدم، من أصل 17.5 مليون نسمة، وحققت ألقاباً عالمية وأولمبية على صعيد المنتخبات والأندية، بفوز المنتخب بلقب أمم أوروبا عام 1988، وتتويج أنديتها بألقاب بارزة مثل دوري أبطال أوروبا وكأس الإنتركونتيننتال «كأس العالم للأندية حالياً»، وفي فئات الناشئين والشباب، ولكن من دون أن تنجح في كسر عناد «المونديال».
ومع مشاركتها الحالية، فإن منتخب «الطواحين» نجح في بلوغ الأدوار الإقصائية في جميع محاولاته التسع، وهذه المرة السابعة التي يبلغ فيها ربع النهائي، عندما يصل إلى الأدوار الإقصائية، منها 5 مرات في آخر 6 مشاركات، وفي 3 مرات بلغ فيها المباراة النهائية، قبل أن يخسر في نسختي 1974 و1978 على التوالي، وفي نسخة عام 2010.
وللمفارقة فإن المدرب لويس فان جال، ورغم الانتقادات التي طالته والتشكيك بقدراته، فإنه قاد هولندا في نسخة عام 2014، قبل أن تغيب عن النسخة الماضية «روسيا 2018»، والعودة مرة أخرى معه الآن، وفي 11 مباراة، حقق 8 انتصارات وتعادل مرتين، فيما خسر مرة واحدة فقط بركلات الترجيح أمام الأرجنتين في نصف نهائي 2014، فيما لم يعرف المدرب الخسارة مع منتخب بلاده منذ عودته لتولي المهمة في 19 مباراة، محققاً 14 فوزاً مقابل 5 تعادلات.
ويقف فان جال أمام فرصة الثأر من «التانجو» هذه المرة، بعدما بُددت طموحاته في المحاولة الماضية في البرازيل، ومحاولة تكرار سيناريو مونديال 1998، عندما أطاحت هولندا بمنافسها الأرجنتين من ربع نهائي البطولة.
ورغم أن ممفيس ديباي ودالي بليند لم ينجح تحت قيادة فان جال في مانشستر يونايتد الإنجليزي، فإن «الثنائي» افتتح التسجيل لهولندا أمام أميركا، فيما يبدو أنهما يريدان تعويض مدربهما عن الوقت الماضي.
ويعتبر بليند الوحيد المتبقي من تشكيلة هولندا التي قابلت الأرجنتين في نصف نهائي «نسخة 2014»، وفي المقابل فإن ليونيل ميسي هو الوحيد المتبقي في الأرجنتين في تلك المباراة.
وشدد فان جال على أنه يريد الثأر من الأرجنتين في ربع النهائي، مع التركيز على ثلاث مباريات متبقية، من أجل التتويج باللقب، وقال: سبق أن لعبنا مع الأرجنتين في 2014، وقتها انتهت المواجهة بالتعادل، وخسرنا بركلات الترجيح، لدينا تجارب سابقة بين المنتخبين في المونديال، ونريد الانتقام منهم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©