الجمعة 3 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

البرازيل.. «التغييرات العشرة»!

البرازيل.. «التغييرات العشرة»!
1 ديسمبر 2022 17:04

 
الدوحة (أ ف ب) 

يلجأ مدرب البرازيل تيتي إلى إجراء تغييرات كثيرة على تشكيلته أمام الكاميرون «الجمعة»، في الجولة الثالثة الأخيرة، من منافسات المجموعة السابعة لمونديال 2022 في كرة القدم، بعد ضمان التأهل، وفي محاولة لإراحة لاعبيه قبل ثمن النهائي الذي قد يقام بعد ثلاثة أيام، لكن لاعباً واحداً يحتفظ بمركزه هو الظهير الأيمن إيدر ميليتاو.
ميليتاو «23 عاماً» الذي يخوض أول مونديال له، معتاد على شغل مركز قلب الدفاع في صفوف ناديه ريال مدريد الإسباني، لكنه يستطيع القيام بمهمة جيدة على الجهة اليمنى أيضاً.
قدرته على شغل أكثر من مركز في الخط الخلفي جعل مدربه يثق به للحلول بدلاً من دانيلو المصاب في كاحله في المباراة الأولى ضد صربيا، واشركه ضد سويسرا مفضلاً إياه على المخضرم داني الفيش «39 عاماً».
وعلق ميليتاو على اختياره لخوض المباراة ضد سويسرا بقوله: بصراحة، لم أكن أتوقع مع كل الاحترام الذي أكنه لدانيال الفيش.
وأضاف: اتخذ المدرب القرار، وأعتقد بأن جميع اللاعبين هنا من أجل المساعدة، وأنا سعيد جداً لقدرتي على القيام بذلك، أكان الأمر يتعلق بي أو بدانيال الفيش، فالجميع يريد بذل قصارى جهده لمساعدة المنتخب الوطني.
ويكفي البرازيل التعادل مع الكاميرون لضمان المركز الأول في المجموعة السابعة، وبحسب التشكيلة التي خاضت تدريبات الأربعاء، فإن تيتي يلجأ إلى لاعبين عدة لم يشاركوا حتى الآن لكي يلعبوا أساسيين.
وعلى هذا الأساس، قد يصبح داني الفيش أكبر لاعب برازيلي سناً يخوض مباراة في نهائيات كأس العالم، حيث يلعب في مركز الظهير الأيمن، على أن ينتقل ميليتاو لشغل مركز قلب الدفاع، لأن تيتي سيلجأ على الأرجح إلى إراحة الثنائي ماركينيوس وقائد المنتخب تياجو سيلفا.
وتعتبر كأس العالم الخطوة الأخيرة للمنحى التصاعدي في مسيرة ميليتاو الذي سار على خطى والده المدافع المتواضع الذي لعب لفترة وجيزة مع كورينثيانز.
أشاد به مدربه في ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي لا سيما من ناحية قدرته على التأقلم مع مختلف المراكز الدفاعية التي يشغلها بقوله: يقوم بالأشياء بأفضل طريقة ممكنة، مستواه مرتفع جداً، يملك موهبة فردية، بدنية، إنه قلب دفاع من المستوى العالي.
لكنه أيضاً ظهير قادر على تأمين الرواق الأيمن والسماح للجناح بالهجوم من دون قلق.
وقال عنه تيتي: ميليتاو لاعب يملك مؤهلات تجعله يشغل هذا المركز «الظهير الأيمن».
سبق لميليتاو أن لعب في مركز الظهير في صفوف ساو باولو ثم مع بورتو البرتغالي «2018-2019»، قبل الانتقال إلى ريال مدريد في صفقة بلغت 50 مليون يورو صيف عام 2019.
بعد موسم أول عاشه في صفوف ريال مدريد في ظل الثنائي المخضرم الفرنسي رافايل فاران وسيرخيو راموس، فان رحيل قطبي هذا الخط الى مانشستر يونايتد الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي فتح المجال أمام ميليتاو ليفرض نفسه في التشكيلة، حتى إنه خاض نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول أساسياً (1-صفر).
ويتحلى ميليتاو بالتواضع ويعمل من دون ضجة بقوله: أنا هنا لكي أتدرب، القيام بدوري عندما يكون المنتخب في حاجة إليّ.
على مدى مباراة واحدة، قام بواجبه على أفضل ما يرام.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©