الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

ستيفاني «قاضية» بدرجة «دبلوماسية»!

ستيفاني «قاضية» بدرجة «دبلوماسية»!
30 نوفمبر 2022 16:12

 

معتز الشامي (دبي)


عين الاتحاد الدولي لكرة القدم، طاقم تحكيم نسائياً، للمرة الأولى في التاريخ، لإدارة مباراة في كأس العالم، بقيادة الفرنسية ستيفاني فرابارت بين كوستاريكا وألمانيا «الخميس»، في ختام المجموعة الخامسة من البطولة، ويعاونها نووزا باك وكارين دياز ميدينا.
والاختيار يجعل ستيفاني «38 عاماً» تضيف إنجازاً جديداً إلى مسيرتها المهنية، عندما تظهر على أرضية «ملعب البيت»، بعد أن سبق لها إدارة مباراة في تصفيات كأس العالم للرجال خلال مارس الماضي، وأخرى في دوري أبطال أوروبا عام 2020، ونهائي كأس السوبر الأوروبي 2019، ولقاءات في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، لتصبح «المرأة الحديدية»، ولكن في ملاعب الرجال!
وظهرت ستيفاني حكماً رابعاً، خلال مباراة المكسيك وبولندا في المجموعة الثالثة، ضمن قائمة تضم حكمات أخريات في النهائيات الحالية، وتضم الرواندية ساليما موكانسانجا واليابانية ياماشيتا يوشيمي، والأميركية كاثرين نسبيت.
وتعتبر مباراة كوستاريكا وألمانيا، من أهم لقاءات دور المجموعات، حيث يحتاج «المانشافت» تحديداً إلى الفوز للدخول في حسابات التأهل.
وأصبحت ستيفاني بالفعل أول امرأة تحكم في دوري أبطال أوروبا، وتصفيات كأس العالم، ودوري الدرجة الأولى الفرنسي، وتحقق إنجازاً تاريخياً في «مونديال 2022»، عندما تقود طاقاً نسائياً بالكامل «الخميس».
وأدارت الحكمة 16 مباراة في الدوري الفرنسي للمحترفين هذا الموسم، واستخدمت البطاقة الصفراء 62 مرة، بمتوسط 3.88 إنذار في المباراة، وطردت لاعباً.
ويعرف عن ستيفاني بأنها «دبلوماسية» في إدارة مبارياتها، لدرجة أن بعض التقارير رشحتها لمنصب سياسي في أحد الأحزاب، أو أن تتجه للعمل سفيرة، خاصة أنها درست القانون والاقتصاد، كما سبق وأن طُرح اسمها لمنصب نائب وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينيانو، في بدايات 2021، إلا أنها رفضت وأرادت التركيز في مسيرتها مع «الصافرة» التي حققت فيها نجاحات كبيرة، حيث كتبت الحكمة الفرنسية اسمها بالفعل في كتب التاريخ، سواء بعدما أصبحت أول من يدير مباراة في تصفيات كأس العالم بين هولندا ولاتفيا في أمستردام خلال مارس من العام الماضي، أو بدخولها كأس العالم الحالي لإدارة مباراة اليوم.
وقدمت مسيرة حافلة بالفعل، وفي ديسمبر 2020، أصبحت أول سيدة تتولى مسؤولية مباراة في دوري أبطال أوروبا للرجال، بين يوفنتوس ودينامو كييف في مرحلة المجموعات، كما أدارت مباراة كأس السوبر بين ليفربول وتشيلسي عام 2019، ونهائي كأس العالم للسيدات بين أميركا وهولندا في العام نفسه.
ونشأت ستيفاني في هيربلاي سور سين بفرنسا، وبدأت في تحكيم مباريات الشباب، وبلغت وقتها 13 عاماً.
وفي عام 2011، بدأت ستيفاني في إدارة المباريات بالقسم الثالث من الدوري الفرنسي، وفي عام 2014 أصبحت أول امرأة في دوري الدرجة الثانية، وحكماً في كأس العالم للسيدات 2015 في كندا، وتم تعيينها لإدارة كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا، كما أدارت نهائي كأس العالم للسيدات 2019 بين أميركا وهولندا، وفي أبريل 2019، أصبحت أول امرأة تحكم في الدوري الفرنسي للمحترفين.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©