الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

يوم «خيبة الأمل»!

يوم «خيبة الأمل»!
26 نوفمبر 2022 16:36

عمرو عبيد (القاهرة)


حمل أول أيام الجولة الثانية، في مرحلة المجموعات المونديالية عنواناً كبيراً، «خيبة الأمل»، طغى على صفحات أغلب الصحف العالمية في دول مختلفة، وكان النصيب الأكبر لأصحاب الأرض، قطر، التي خرج غلاف صحيفتها، الشرق، حاملاً نفس المعنى، حيث عنونت النسخة الرئيسية بكلمات «العنابي.. خيب الآمال»، وأفردت صفحات نسختها الرياضية للحديث عن إقصاء «العنابي» المبكر من كأس العالم، حيث كتبت أن الخروج المؤلم يُمثل «نهاية الحلم» الذي سعت قطر لتجهيزه قبل سنوات طويلة، ونقلت على لسان قائد «العنابي» حسن الهيدوس قوله إن اللاعبين عانوا من ضغط نفسي رهيب، مؤكداً أن المنتخب دفع ثمن الأخطاء الفردية أمام السنغال، وهو ما أكده مواطنه إسماعيل محمد الذي وصف الأخطاء في كأس العالم بـ«القاتلة».
وفي تقرير حزين للصحيفة القطرية، قالت إن الجميع سيتحمل مسؤولية ما حدث بداية من رفض المنتخب الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، وأن سانشيز يتحمل مسؤولية عدم تجهيز اللاعبين من الناحية النفسية، وطالبت بمحاسبة من اقترح فكرة المعسكر الإعدادي الطويل لمدة 6 أشهر، لأن قرار تفرغ اللاعبين كان خطأً كبيراً قبل خوض غمار «المونديال»، ووصفت ظهور العنابي بـ«الباهت» بلا لون أو طعم، وكذلك اللاعبون «الأشباح»، وأنهت كلماتها بالحديث عن بعض اللاعبين الذين انتهت صلاحيتهم، وبات الاستغناء عن «الحرس القديم» ضرورياً!
ولم تبتعد الصحف الإنجليزية كثيراً عن هذا المعنى، حيث انتقدت أداء «الأسود الثلاثة» الباهت المخيب أمام أميركا، ونشرت صحيفة إكسبريس صوراً للجماهير التي دخلت في نوبة نعاس شديدة، بعد الأداء الممل من جانب منتخبها في مباراة «سلبية» من جميع الوجوه، وهو ما تكرر فوق غلاف «ذا صن» أيضاً، في حين طالبت «ذا تايمز» لاعبي إنجلترا بالعودة الحقيقية أمام ويلز في المباراة الأخيرة، وتعجبت من الاختلاف الكبير بين «سُداسية» يوم الاثنين والتعادل «الفقير» يوم الجمعة، أما تليجراف فقالت إن الجولة الثالثة ستكون بمثابة «اختبار حقيقي» لجودة «الأسود».
وبالتأكيد سارت صحيفة إيكو الويلزية على نفس الدرب، بعد الهزيمة المباغتة أمام إيران، وتقلص حظوظ «التنين» في استكمال طريق المونديال، ونشرت صورة حزينة للنجم الأسطوري، جاريث بيل، وكتبت أن الأمر يدعو إلى الإحباط الشديد، لكن لا يزال هناك أمل ضئيل، حيث لم يخرج المنتخب بعد، ويتبقى له مواجهة نارية في «ديربي» تاريخي أمام إنجلترا، وتحدثت الصحف الهولندية عن الحالة المزرية التي ظهر عليها «البرتقالي» في اليوم نفسه أمام الإكوادور، وقالت «إن آر سي» إن المنتخب أفلت بنقطة التعادل أمام المنافس اللاتيني، بعد أداء باهت لم يخطف قلوب المتابعين حتى الآن في المونديال، وتصدر تقرير تحليلي لأداء «الطواحين» موقع صحيفة دي تليجراف بعنوان «ليلة سيئة جديدة، تحت قيادة فان خال»، ونقلت بعض العناوين العالمية التي انتقدت المنتخب الهولندي بقسوة، منها أنه بات على وشك الانهيار، وأن تلك المجموعة من اللاعبين لا يمكن أن تقود «البرتقالي» لكتابة التاريخ في المونديال على الإطلاق!

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©