الإثنين 30 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الإنجليز يفتحون النار على ساوثجيت!

الإنجليز يفتحون النار على ساوثجيت!
26 نوفمبر 2022 10:19

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


لم يستفد منتخب إنجلترا إلا من 3 تغييرات فقط، خلال مواجهة أميركا، في مباراة الجولة الثانية لدور المجموعات، بكأس العالم المقامة حالياً في قطر، والتي انتهت بالتعادل صفر- صفر. 

وتعرض جاريث ساوثجيت المدير الفني لمنتخب «الأسود الثلاثة» لانتقادات لاذعة وهجوم عنيف، من جانب عدد غير قليل من النجوم القدامي الإنجليز الذين يعملون في حقل الإعلام، ما بين مذيعين ومعلقين ومحللين للمباريات، كما تعرض لنفس الهجوم من جانب الجماهير التي أبدت عدم رضاها عن أداء الفريق أمام أميركا، على عكس أدائه الرائع أمام إيران في مباراة الجولة الأولى «6-2».
ساوثجيت فضل بدء المباراة بتشكيلة الفريق أمام إيران، ولم يقم إلا بثلاث تغييرات فقط خلال المباراة، «جوردان هندرسون، وجاك جرايلش، وماركوس راشفورد»، وتجاهل تماماً فيل فودين، وألكسندر أرنولد اللذين لم يغادرا «دكة البدلاء»، رغم أنه كان من حق ساوثجيت تغيير لاعبين آخرين.
النجم الإنجليزي المخضرم مايكل أوين كان أول من وجهوا الانتقاد لساوثجيت، وقال عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: ياله من أمر يدعو إلى الدهشة؟ كيف لا يستفيد المنتخب إلا من 3 تغييرات فقط من 5 تغييرات مسموح بها، بينما أكثر اللاعبين موهبة يجلس على «دكة البدلاء»، في إشارة تحديداً إلى فيل فودين نجم مانشستر سيتي.
ونفس التساؤل والدهشة جاءا على لسان جيمي كارايجر في تقريره القصير بعد المباراة، حيث أعرب عن أسفه لغياب فودين عن التشكيلين الأساسي والاحتياطي.
وبعد المباراة، حاول جاريث ساوثجيت تبرير اختياراته بقوله: اخترت جريليش لأنني أعتقد أنه قادر على الاحتفاظ بالكرة، وتصورته أكثر فائدة في تنشيط هجوم الفريق، كما رأيت أن سرعة راشفورد ستشكل تهديداً في الجزء الأخير من المباراة. 

أما النجم المخضرم روي كين لاعب مانشستر يونايتد السابق، فقد اعترف بأنه فوجئ بعدم مشاركة فودين في الدقائق الأخيرة من المباراة، وقال في شبكة «أي تي في»: قد يكون جاريث له أسبابه لأنه المدير الفني، ويعرف لاعبيه أكثر من أي أحد آخر، ولكننا جميعاً شاهدنا المباراة، وفكرنا في ضرورة إشراك فودين، وانتظرنا نزوله بين لحظة وأخرى، ولكن هيهات.
أما جاري نيفيل فقد وصف المباراة بأنها كانت متواضعة المستوى من جانب «الأسود الثلاثة»، كما أبدى أسفه لغياب ترينت ألكسندر أرنولد وقال إنه هو وفودين لم يغادرا «دكة البدلاء» وهذا أمر يبعث على الإحباط وخيبة الأمل، ولو كان هذان اللاعبان في منتخب آخر، للعبا من بداية المباراة. وأشار نيفيل إلى أن وسط الملعب كان عقيماً، وبدا على عناصره التعب والإرهاق في كثير من الفترات، وتفوق عليه وسط أميركا.
واختتم تعليقه بقوله: الجماهير الإنجليزية تنتظر رؤية وجه آخر لـ «الأسود الثلاثة» في مباراة ويلز الثلاثاء المقبل، بعد هذا الأداء المتواضع أمام أميركا.
ومن جانبها، قالت شبكة «راديو وتليفزيون مونت كارلو سبورت» في تعليقها على المباراة: تواري «الأسود الثلاثة» خجلاً أمام أبناء «العم سام» الذي يتسم بالواقعية والتركيز الشديد، وأضاع الإنجليز فرصة أن يكونوا من أوائل المتأهلين إلى دور الـ16 للبطولة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©