الأربعاء 1 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

مشوار الأرجنتيني ماركيز.. 17 كأس عالم!

مشوار الأرجنتيني ماركيز.. 17 كأس عالم!
23 نوفمبر 2022 01:34

علي معالي (دبي)

من أصل 22 نسخة لكأس العالم لكرة القدم، تابع الأرجنتيني إنريكي مانويل ماركيز 17 بطولة للمونديال، وما بين سن الـ23 عاماً، و88 عاماً، دارت الحياة الرياضية لهذه الشخصية بمعاصرته لـ«17 نسخة»، وهو ما لم يحدث تقريباً لأي معلق أو صحفي على مستوى العالم، حيث انطلق من كأس عالم 1958 التي جرت منافساتها في السويد، وهو يتواجد اليوم بمونديال 2022 في قطر.
وبين 1958 و2022 دارت رحى هذه الشخصية التي عاصرت كل الأجيال الذهبية في عالم كرة القدم، ومنهم بيليه، دي ستيفانو، يوهان كرويف، دييجو مارادونا، وبلاتيني، بالإضافة إلى لاعبين من العصر الحديث مثل رونالدو، زين الدين زيدان، كريستيانو رونالدو، وميسي.
اكتسبت هذه الشخصية الأرجنتينية الشهرة بكونه الصحفي الذي تابع وغطى معظم كؤوس العالم من جميع القارات، تمكن خلال مسيرته من مشاهدة أساطير كروية وتابعهم عن قُرب.
ولد إنريكي ماركيز، في 20 نوفمبر عام 1934، وحضر تتويج الأرجنتين بنسخة مونديال 1986، في المكسيك إلى جانب 114 ألف متفرج، وهو أعلى عدد من الحضور في تاريخ كأس العالم.
كانت النسخة السادسة من كأس العالم التي احتضنتها السويد عام 1958 أول نسخة علق عليها ماركيز في تاريخه، ليشاهد منتخب بلاده وهو يخسر 1-6 من منتخب تشيكوسلوفاكيا القوي في ذاك الوقت، وكان يبلغ ماركيز من العمر في تلك البطولة (23 عاماً)، بعدها ذهب إلى جميع البلدان التي استضافت الحدث، إذ لا يوجد صحفي شارك في نهائيات كأس العالم أكثر منه.
يتذكر ماركيز أول رحلة له على الطائرة عام 1958 إلى السويد على طائرة مروحية لمتابعة المونديال، وكان الصحفي الأرجنتيني الوحيد وقتها، وكانت هذه أول رحلة قارية، وكانت الطائرة تتوقف في العديد من الدول للتزود بالوقود، حيث لم يكن من السهل الوصول إلى أوروبا.
وفد إحدى المقابلات السابقة قال ماركيز: «وصولنا كان معجزة، لأننا لم نكن نعرف إلى أين نحن ذاهبون».
وقد قام إنريكي بوصف مارادونا بـ «المبدع» وقال: «دييجو كان قادراً على حل أية مشكلة، وكان لديه إبداع كبير في الملعب، ونال من الحب الكثير لما قدمه لمنتخب الأرجنتين، ولا أعتقد أن أي شخص آخر سيحصل عليه».
وكانت حياته مليئة بالأحداث، فقد بدأ وعمره (8 أعوام) بتوزيع الصحف في حي فلوريس بالأرجنتين، وفي سن 15 كان طالباً في راديو إل موندو، ثم أصبح مديراً تجارياً.
وعمل ماركيز بالكثير من القنوات والإذاعات الأرجنتينية، وتوج بالعديد من الجوائز الصحفية على مستوى الأرجنتين وأميركا اللاتينية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©