الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

كانتي.. سباق «ضد الساعة»!

كانتي.. سباق «ضد الساعة»!
14 أكتوبر 2022 10:00

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


لم يكد الفرنسي نجولو كانتي لاعب وسط تشيلسي ومنتخب «الديوك»، يتماثل للشفاء من الإصابة التي حرمته من اللعب منذ شهرين بالتمام والكمال «14أغسطس الماضي»، حتى عاودته من جديد، وفي نفس المكان، ليدخل بطل العالم المتوج بـ «مونديال روسيا 2018»، في حسابات معقدة قبل 35 يوماً من انطلاق كأس العالم 20 نوفمبر المقبل. وذكرت صحيفة «ليكيب» في تقرير لها أن كانتي الذي يعتبر عنصراً أساسياً لا غنى عنه في منتخب «الديوك» قد يستمر غيابه حتى بداية نوفمبر، ووقتها سيكون «العد التنازلي» بدأ بالنسبة لبدء «المونديال»، من دون التأكد من جاهزية كانتي الكاملة للعب، حتى يمكنه أن يخوض بعض مباريات فريقه، قبل إعلان قائمة «الديوك» 9 نوفمبر، بعد أن أصبح من المؤكد عدم مشاركته في المباريات الخمس القادمة لفريقه من الآن حتى نهاية الشهر الجاري.
وما لم تحدث مفاجأة غير متوقعة - والكلام للصحيفة- فإن كانتي يمكنه أن يخوض مباراتين، قبل إعلان قائمة منتخب بلاده، الأولى 2 نوفمبر أمام ديناموز غرب في دوري الأبطال، والثانية 6 نوفمبر أمام أرسنال في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، وربما يضاف إلى هاتين المباراتين، مباراة ثالثة أمام مانشستر سيتي في كأس إنجلترا في نفس يوم إعلان قائمة «الديوك»، ومن بعدها مباراة رابعة أمام نيوكاسل في الدوري 12 نوفمبر. 

وقالت الصحيفة إن قدرة كانتي على خوض كل هذه المباريات، تعنى أنه سيكون جاهزاً تماماً للحاق بـ «المونديال»، حيث يلعب منتخب فرنسا أولى مبارياته 22 نوفمبر أمام أستراليا.
واختتمت الصحيفة تقريرها قائلة: كانتي سيخوض سباقاً «ضد الساعة»، من أجل تحقيق حلمه بالمشاركة في «المونديال»، وهو نفس حلم ديدييه ديشامب المدير الفني الذي يعتمد عليه اعتماداً كبيراً، إلى جانب بول بوجبا زميله في وسط الملعب، والذي ما زالت الشكوك تحوم حول إمكانية مشاركته هو الآخر في «المونديال»، ما يضع المدير الفني في موقف لا يحسد عليه، لفقدان أهم عنصرين في وسط «الديوك».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©