السبت 3 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

ميسي.. «القرار النهائي» بعد «الحلم الأخير»!

ميسي.. «القرار النهائي» بعد «الحلم الأخير»!
1 أكتوبر 2022 10:30

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


يبدو أن باريس سان جيرمان الفرنسي مشغول بفكرة التجديد لنجمه الأرجنتيني «الأسطورة» ليونيل ميسي، قبل انتهاء عقده في يونيو المقبل، حتى لا يضطر إلى الاستغناء عنه «مجاناً» في «الميركاتو الصيفي»، ما دفعه إلى أن يقترح عليه، من خلال محاولات مكثفة من جانب إدارة النادي، تجديد العقد لعام جديد، مع خيار بعام ثانٍ، وبنفس الراتب السنوي الذي يتقاضاه صاحب الكرات الذهبية السبع في الوقت الحالي، وهو 30 مليون يورو «صافي». 

وكشفت مصادر صحفية إسبانية وأرجنتينية النقاب عن أن ميسي من جانبه لا يرى مبرراً وجيهاً للاستعجال والتسرع، فيما يتعلق بتقرير مستقبله، لأنه يركز في الوقت الحالي على التألق مع ناديه ومنتخب بلاده الذي يشارك بدءاً من 20 نوفمبر المقبل في كأس العالم بقطر، ويرغب بشدة في أن يدخل «المونديال» وذهنه في حالة «صفاء» تماماً وأكثر تركيزاً، لأنه مصمم هذه المرة على تحقيق «حلمه الأخير» بالفوز بكأس هذه البطولة، التي حُرم منها عندما كان قريباً من تحقيق اللقب في مونديال البرازيل 2014، بعد خسارته من ألمانيا صفر-1 في المباراة النهائية، رغم أنه حصل في البطولة على الكرة الذهبية لأفضل لاعب، وجاء ثالثاً في ترتيب هدافي البطولة برصيد 4 أهداف، بالتساوي مع البرازيلي نيمار، بينما جاء الكولومبي خاميس رودريجيز في المركز الأول برصيد 6 أهداف، والألماني توماس مولر ثانياً «5 أهداف».
كما أن «البرغوث» لا ينسى على الإطلاق الفشل الذي أصاب منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018، عندما خرج «مأسوفاً عليه» من دور الـ 16 على يد فرنسا 4-3.
وقالت المصادر نفسها إن ميسي أرجأ «قراره النهائي»، فيما يتعلق بمستقبله، إلى ما بعد «المونديال»، ووقتها قد يفكر في التجديد أو العودة إلى ناديه السابق برشلونة، وهي عودة مشروطة من الجانب الكتالوني، بأن يصبح ميسي لاعباً حراً، حتى يمكن الحصول على خدماته مجدداً «مجاناً» مثلما اضطر للاستغناء عنه «مجاناً». 

وأضافت المصادر نفسها أن برشلونة ورئيسه خوان لابورتا وأيضاً مديره الفني تشافي هيرنانديز، صديقه لاعباً، يرغبون في عودته، في ظل شرط المجانية لأن النادي محكوم بسقف رواتب لا يمكن أن يتخطاه، حتى لا يدخل دائرة «اللعب المالي غير النظيف» الذي تحاسبه عليه رابطة الدوري الإسباني، خاصة أن النادي ما زال يعاني من بعض المشكلات المالية الناجمة عن ارتفاع رواتب بعض اللاعبين مثل جيرار بيكيه وفرينكي دي يونج وممفيس ديباي، واضطراره إلى بيع بعض أصوله.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©