الخميس 1 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الجناح المشغول» مشكلة ماني في «البافاري»!

«الجناح المشغول» مشكلة ماني في «البافاري»!
18 سبتمبر 2022 10:30

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


بعد البداية المثالية التي استهل بها السنغالي ساديو ماني مبارياته مع فريقه الجديد بايرن ميونيخ الألماني، والتي أظهر فيها أهميته عنصراً فعالاً في الفريق، وفوزه مع «البافاري» بكأس السوبر الألمانية في بداية الموسم، ورغم الأهداف الخمسة التي سجلها في 10مباريات، إلا أن مستواه تراجع خلال المباريات الخمس الأخيرة، ولم يعرف خلالها طريق المرمى. 

وبدا واضحاً أنه لا يزال لم يتأقلم، بما فيه الكفاية على اللعب مع فريقه الجديد، وفي مركز رأس الحربة التي كان يشغله الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي انتقل إلى برشلونة، والذي يفترض أن ماني جاء إلى «البافاري» لتعويض رحيل «الهداف الخطير».
الحالة الباهتة التي ظهر عليها ماني مؤخراً في مباريات فريقه، وبوجه خاص مباراته أمام برشلونة في الجولة الثانية، لدور المجموعات بدوري الأبطال «الشامبيونزليج»، دفعت النجم المخضرم ديتمار هامان أحد نجوم الوسط الألمان، والذي لعب لبايرن ميونيخ 1993-1998 وليفربول 1999-2006، إلى القول ن هذا الدولي السنغالي لم ينسجم مع بقية زملائه، ولم يندمج في الكرة الألمانية، ومباريات الدوري «البوندسليجا»، وإنه يحتاج إلى مزيد من الوقت. 

وأضاف في حديث لشبكة «جي إم إكس»: ماني لا يزال يعاني من صعوبة في التأقلم، ولا يلعب على راحته، مثلما كان في ليفربول، وإن مشاركته كرأس حربة لا تناسبه، لأنه يفضل الانطلاق من الجناح إلى القلب، ولكن المشكلة أن الجناح الأيسر الذي يعشقه ماني، يشغله حالياً أكثر من لاعب جيد جداً، أبرزهم ليروي ساني، وجمال موسيالا وكينجسلي كومان، ويضاف إليهم أحياناً الظهير الجناح لوكاس هيرنانديز.
وقال هامان الذي لعب مع «الريدز» 191مباراة، وسجل 8 أهداف: لا أحد يتحدث عن ماني في الوقت الحالي، ويبدو معزولاً بعض الشيء، وكانت قسمات وجهه، وهو خارج من ملعب «أليانز أرينا»، عند تغييره في مباراة برشلونة، تدل عن عدم سعادة، وتنطوي على مشاعر إحباط. ويرى هامان أنه في مثل هذه الحالة، لابد من تدخل جوليان ناجليسمان للسيطرة على هذا الوضع، ولا مانع من أن يجلس ماني على «دكة البدلاء» لفترة ما، على أن يشارك بديلاً، لحين استعادته الثقة في نفسه، والعودة إلى مستواه العالي الذي كان عليه مع «الريدز». 

واعترف هامان بأن الجلوس على «دكة البدلاء» قد يكون أفضل بالفعل، ولكنه طالب بضرورة إشراكه جناحاً، لأن ذلك أفضل له وللفريق، بدلاً من مركز رأس الحربة الذي كان يشغله ليفاندوفسكي.
وأضاف: مانى في أشد الحاجة إلى استعادة الثقة بنفسه، في أسرع وقت ممكن، حتى يستعيد فاعليته التي كانت أبرز سماته مع ليفربول، ولكي يفيق من سباته الطويل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©