الخميس 8 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الريال «حديد» في غياب «المسمار»!

الريال «حديد» في غياب «المسمار»!
21 أغسطس 2022 09:34

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


في أول ظهور لريال مدريد، من دون نجم الوسط البرازيلي كاسيميرو، الذي رحل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، نجح «الملكي» في الفوز خارج أرضه على سيلتا فيجو بملعبه «بالايدوس» في الجولة الثانية للدوري الإسباني «الليجا»، بنتيجة ثقيلة 4-1، وضعته على قمة المسابقة مؤقتاً، بالتساوي مع أوساسونا وريال بيتيس اللذين فازا بدورهما على التوالي على قادش «2-صفر» ومايوركا «2-1».
ورغم خطورة سيلتا فيجو في الشوط الأول، وإضاعته لأكثر من فرصة تهديف حقيقية، وكانت المبادرة الهجومية دائماً للفريق المضيف في هذا الشوط، ومع ذلك نجح «الميرنجي» في أن ينهي الشوط متقدماً 2-1، حيث سجل كريم بنزيمة الهدف الأول من ضربة جزاء في الدقيقة 14، ورد عليه إياجو إسباس بهدف التعادل من ضربة جزاء أيضاً في الدقيقة 23، ورفض «المايسترو» لوكا مودريتش أن ينتهي هذا الشوط، من دون أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 41، بصاروخ «أرض جو» في الزاوية اليسرى العليا لحارس سيلتا فيجو.
واختلف الحال تماماً في الشوط الثاني، ودانت السيطرة للريال في أغلب فتراته، بعد أن نال التعب من لاعبي سيلتا فيجو، بعد المجهود الكبير الذي بذلوه في الشوط الأول، من دون تحقيق نتيجة إيجابية.
ولم تمر إلا 11 دقيقة حتى سجل البرازيلي فينسيوس جونيور الهدف الثالث، من تمريرة سحرية من مودريتش نجم المباراة الأول بلا منازع، ثم اختتم الأوروجواياني فالفيردي أهداف فريقه في الدقيقة 66، بينما أضاع البلجيكي إيدن هازارد هدفاً خامساً في الدقيقة 87، بعد أن أخفق في تسديد ضربة الجزاء الثانية التي احتسبت لـ «الملكي»، وفضل بنزيمة أن يتركها له، لعل إحرازها يعيد إليه الثقة المفقودة، ولكن هيهات!
ولم يتأثر الريال بغياب «مسمار» الوسط كاسيميرو، ونجح الثنائي الفرنسي كامافينجا «20 عاماً» وشواميني«22عاماً» في ملء الوسط دفاعاً وهجوماً، وكونا «حائط صد» أول أمام هجمات الفريق المضيف، بينما لعب مودريتش حراً في وسط الملعب، ونجح في زرع الثقة في الشابين الفرنسيين الرائعين، اللذين أكدا أنهما جديران بثقة الإيطالي كارلو أنشيلوتي في إمكانياتهما، وإنهما يستحقان أن يمثلان مستقبل «البلانكوس» وإنهما أيضاً قادران على أن يعوضا رحيل «المسمار» البرازيلي.
وكان الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال أكثر الناس سعادة بالفوز والنتيجة، وأثنى على أداء الفريق خاصة في الشوط الثاني، وأشاد بالشابين الفرنسيين شواميني وكامافينجا اللذين نجحا في ملء وسط الملعب، مشيراً إلى أن الأول نجح في اختبار اللعب مكان كاسيميرو، ومؤكداً أن الوافد الجديد لديه إمكانيات رائعة، ومختلفة عن النجم البرازيلي. 

كما كال أنشيلوتي وصلات الإطراء والمديح للنجم الدولي الكرواتي لوكا مودريتش، وقال إنه لعب مباراة رائعة، وسجل الهدف الثاني المهم الذي سهل الأمور، وفتح الطريق أمام إضافة المزيد من الأهداف. 

وتابع أنشيلوتي في تصريحاته التي نقل موقع صحيفة «آس» مقتطفات منها، قائلاً: راضٍ تماماً عن ما قدمه الفريق في المباراة، وبوجه خاص ثلاثي الوسط في «ثوبه الجديد».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©