الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

نيفيل: «أولد ترافورد» أصبح «مقبرة» للاعبين !!

نيفيل: «أولد ترافورد» أصبح «مقبرة» للاعبين !!
16 أغسطس 2022 19:47

أنور إبراهيم (القاهرة)

أعرب النجم الدولي الإنجليزي المخضرم جاري نيفيل الذي يشتغل بالإعلام حالياً، عن اعتقاده بأن ملعب «أولد ترافورد» معقل مانشستر يونايتد تحول إلى «مقبرة» لصفقات انتقال فاشلة للاعبين متواضعي المستوى.
وحذر في حديث لشبكة سكاي سبورتس من أن النادي في طريقه إلى نهاية موسم في ذيل قائمة ترتيب الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، خاصة إذا ما سمح للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالرحيل قبل نهاية الميركاتو الصيفي، وقال نيفيل: بدأ اليونايتد موسم 22/ 2023 بداية كارثية بخسارتين مذلتين أمام برايتون وبرينتفورد.
وتحدث عن حالة عدم الاستقرار والضعف السائدة في «أولد ترافورد» وتنبأ بأن أي خطوة أخرى ستحدث في الاتجاه الخاطئ ستكون عواقبها وخيمة، وخاصة إذ أسفرت المناقشات بشأن «السوبر ستار» البرتغالي عن رحيله في نهاية الأمر. 

ويخشى نيفيل الذي فاز بعشرين بطولة عندما كان لاعباً، أن يستمر التراجع والانهيار طويلاً في اليونايتد، وأضاف: هناك قرار مهم يتعين اتخاذه في ما يتعلق بوضع رونالدو، فالنادي غير راض عنه، والمشكلة الآن أن الفريق يخسر مبارياته ولم يعد هناك مكان للهدافين في الفريق، إذا لم يتعاقد النادي مع لاعبين جدد خلال الأسبوعين القادمين أو قام بالتعاقد مع لاعبين متوسطي المستوى، فقد ينهي الموسم في النصف الثاني من جدول الترتيب، وإذا لم يعبر اليونايتد هذه الأزمة سريعاً هذا الموسم، فإنه سيعيش لحظات بالغة الصعوبة لم يسبق أن عاشها منذ هبوطه للدرجة الأولى عام 1974.
وهاجم نيفيل عائلة جلايزر مالكة النادي وانتقد دورها خلال فترة شهدت صعوبات حقيقية على «الشياطين الحمر»، كما انتقد بشدة التعاقدات التي تمت خلال العقد الأخير، وكثرة تغيير المدربين، وبالتالي تغيير استراتيجيات اللعب من مدرب إلى آخر وهي مشكلة كبرى. 

واعترف نيفيل بأن 75% من اللاعبين الذين تم التعاقد معهم خلال السنوات العشر الأخيرة، لم يكونوا صالحين لنادٍ بثقل اليونايتد، رغم أن النادي أنفق خلال تلك الفترة أكثر من 25و1 مليار جنيه إسترليني.
وقال نيفيل إنه لا توجد سوى صفقتين اثنتين فقط، تناسبت فيهما الكفاءة الفنية مع السعر، وهما صفقتا البرتغالي برونو فيرنانديز والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش. واختتم حديثه بقوله: كثير من النجوم جاءوا إلى أولد ترافورد وكان البعض يتصور أنهم صفقات جيدة جداً، ولكن ذلك لم يحدث، ويبدو أن هذا النادي العريق تحول فعلاً إلى «مقبرة» للاعبين، لدرجة أن أي لاعب جديد يتردد كثيراً الآن في الانضمام لليونايتد -وفرينكي دي يونج أبلغ مثال- ولم يعد أحد يرغب في اللعب مع «الشياطين الحمر».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©